الطريق المثلى لحفظ القرآن الكريم

السؤال:
يقول: أريد أن أحفظ القرآن الكريم غيباً إن شاء الله، فهل لسماحتكم أن تدلوني على الطريق المثلى، والعوامل التي تعين على ذلك، فأنا كثيراً ما أنسى، وهل لي الاستعانة بالأشرطة في متابعة المصحف؟

الجواب:
عليك أن تستعين بالله، وأن تسأله كثيراً أن يعينك ويوفقك، وتتحرى الأوقات المناسبة التي فيها الذهن فارغ، بعد الفجر في الليل، تلتمس الأوقات المناسبة لتحفظ قليلاً قليلاً، وتتعاهد الحفظ بالقراءة والدراسة حتى لا يتلفت، وإذا استعنت بالأشرطة التي سجل فيها القرآن؛ لتستفيد ولتتذكر طيب، لا بأس، كله طيب.

المقدم: جزاكم الله خيرًا، وأحسن إليكم.

فتاوى ذات صلة