أهم أسس وطرق الدعوة إلى الله

سائل يقول: فضيلة الشيخ عبد العزيز، ما هي مبادئ وأسس الدعوة إلى الله؟ وما هي طرقها؟
 

الشيخ: المبادئ معروفة: أولاً: المؤمن يجتهد في نفسه، ويتعلم، ويتبصر، ويتفقه.
وإذا رزقه الله العلم وتفقه في دينه فإن المبدأ في ذلك: أن يدعو إلى الله بتعليم الناس، وبإرشاد الجاهل وتعليمه، وتوجيهه إلى الخير، وأمره بالمعروف، ونهيه عن المنكر، كما قال تعالى: قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ [يوسف:108].
المبدأ الأول: أن تتلقى العلم، وأن تتعلم وتتبصر، وتعتني بالقرآن وحفظه وتدبر معانيه، والسنة عن النبي ﷺ، حتى تحفظ منها ما تيسر، وتشتغل على أهل العلم، وتسأل أهل العلم، وتذاكر أهل العلم، حتى تكون على بينة.
فإذا عرفت ما شرع الله لك، وما أوجب عليك، وما حرَّم عليك، تدعو إلى الله، فتكون ممن قال الله فيهم: وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ [العصر:3] وممن قال فيهم: وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ [آل عمران:104]، وممن قال فيهم: وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى [المائدة:2].
تنفع نفسك، وتنفع الناس بالحكمة والكلام الطيب، قال تعالى: ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ [النحل:125].
فتدعو إلى الله بالكلام الطيب، وترشد إليه، وتعلم الناس الخير، وتنهاهم عن الشر، هكذا ينبغي لك.

فتاوى ذات صلة