توجيه حول الإساءة للنساء

السؤال:
سؤاله الأخير في هذه الحلقة، يقول: إن والده تزوج بامرأة أخرى، وحينئذ أساء معاملة والدته إساءةً بالغة، رغم أن والدته يصفها بأنها محسنة إلى والده، فما هو توجيه سماحتكم، جزاكم الله خيرًا

الجواب:
الواجب نصيحة الوالد وترغيبه في العدل مع تحذيره من الجور لأنه يأثم بذلك، الواجب عليه العدل بين الزوجتين.

في الحديث الصحيح يقول النبي ﷺ: من كان له امرأتان فمال إلى إحداهما جاء يوم القيامة وشقه مائل، فهي عقوبة عاجلة، وهي عقوبة ظاهرة نسأل الله العافية.

فالمقصود أن الواجب العدل، فالواجب أن ينصح الوالد ويحرى على ذلك والوالدة تنصح بالصبر والتحمل ومساندة الوالد حتى يتجمع الشمل وحتى يهديه الله إذا رأى منها السماحة والكلام الطيب قد يرجع إلى الصواب ويخضع ويقدر لها شعورها الطيب وإذا أبى إلا عدم العدل فلها أن تطلب الطلاق إن أحبت الطلاق لها أن تطلب الطلاق.

المقدم: جزاكم الله خيرًا

فتاوى ذات صلة