سقوط الجماعة عمن لا يسمع النداء لبعده

السؤال:
في بلاد المغرب المسجد بعيد عن البيت حوالي كيلو متر واحد، ولا يسمع الأذان إلا بواسطة مكبر الصوت، فيقوم والدي، ويؤذن للصلاة، ثم يقيم ويؤم جميع أفراد البيت ويصلي بهم، فهل يجوز ذلك؟

الجواب:
لا حرج في ذلك، إذا كان بعيداً منكم المسجد لا تسمعون النداء إلا بالمكبر فلا بأس، لكن سعيكم إلى المسجد والصبر على ذلك على الأقدام، أو السيارة أفضل وأعظم أجرى، لما فيه من الخير العظيم والحضور مع المسلمين، والخطوات التي يمشيها المؤمن كل خطوة يرفع الله له بها درجة، ويحط عنه بها خطيئة، ويكتب له بها حسنة هذا فضل عظيم، فسعيكم إلى المساجد وإن بعدت بالأقدام، أو بالسيارة أفضل وأعظم أجراً، وإن صليتم في البيت بأذان وإقامة فلا بأس بذلك عند بعد المسجد، وعدم سماع الأذان؛ لأن النبي ﷺ قال: من سمع النداء فلم يأتِ فلا صلاة له إلا من عذر، فإذا كان المسجد بعيد لا يسمع الأذان إلا من طريق المكبرات، فهذا عذرٌ شرعي.
المقدم: جزاكم الله خيراً

فتاوى ذات صلة