الصلاة قبل الجمعة وبعدها

السؤال:
مستمع بعث برسالة مطولة، وضمنها جمع من الأسئلة، من بينها سؤال يقول فيه: هناك بعض الناس يصلون قبل صلاة الجمعة عشر ركعات، وبعد صلاة الجمعة عشر ركعات، ويقولون: إنها لازمة، هل ما قالوه صحيح؟

الجواب:
ليس بصحيح، لا يلزم قبلها شيء ولا بعدها شيء، لا يلزم لا قبلها ولا بعدها، لكن يستحب للمؤمن إذا جاء المسجد يوم الجمعة يصلي ما كتب الله له، قبل الأمام قبل حضور الإمام، يصلي ثنتين، أربع، ست، ثمان، أكثر، يسلم من كل ثنتين؛ لقوله ﷺ في الأحاديث الصحيحة: من اغتسل ثم أتى الجمعة، فصلى ما قدر له، ثم أنصت إذا خطب الإمام.... إلى آخر فلم يقدر صلاة، بل قال: صلى ما قدر له، ثم يصلي ما يسر الله له، حين يصل المسجد، ثنتين تحية المسجد، أو يزيد، تسليمتين، ثلاث تسليمات، أربع تسليمات، أكثر، أقل، لا حرج في ذلك، أقل ذلك تسليمة، أقل ذلك تسليمة واحدة تحية المسجد.

أما أنه يلزمه شيء لا يلزمه شيء، لا عشر ولا غيرها، وهكذا بعدها لا يلزمه عشر ولا غيرها، لكن يستحب له أن يصلي بعدها أربعاً، هذا هو الأفضل، لقوله ﷺ : إذا صليتم الجمعة فصلوا بعدها أربعا، فالأفضل لمن كان مصلياً بعد الجمعة أن يصلي بعدها أربعاً، هذا هو الأفضل، وليس بلازم بل سنة.

المقدم: جزاكم الله خيرًا

فتاوى ذات صلة