دعاء ختم القرآن في آخر المصاحف

السؤال:
ما هو الأفضل: هل نقرأ الدعاء المكتوب في بعض آخر المصاحف المسمى دعاء ختم القرآن الكريم، أم نغفل ذلك؟

الجواب:
الدعاء في الختم غير محدود يقرأ ما تيسر الإنسان له، إذا ختم القرآن يدعوا بما تيسر.
والأفضل أن لا يلحق بالقرآن شيء، بل يكونه القرآن فيه المصحف فقه، لا يزاد عليه شيء، أن يكون المصحف ليس فيه شيء زيادة على القرآن.
أما الدعاء فيكون في ورقة أخرى خارج القرآن يحفظه في ورقة، يكتبه لا بأس، يقرأ ما تيسر.

والدعاء المنسوب إلى شيخ الإسلام ابن تيمية دعاء طيب لا بأس به، المقصود أنه يقرأ ما تيسر ليس فيه شيء محدود، يبدأ بحمد الله والصلاة على النبي ﷺ ثم يدعوا بما يسر الله، ومن ذلك الدعاء المشهور: اللهم إن عبدك وابن عبدك، هذا حديث ثابت فإذا دعا به فهو أفضل، وإذا دعا بدعوات أخرى مع ذلك يسأل الله الجنة، ويتعوذ به من النار، يسأل الله أن يمن عليه بفهم القرآن، والعمل به، كل ذلك طيب.
المقدم: جزاكم الله خيراً.

فتاوى ذات صلة