المرور بين يدي المصلي هل يبطل الصلاة؟

السؤال:
يشيع عند عامة الناس سماحة الشيخ أن الذي يمر بين يدي المصلي أن صلاة المصلي تُعتبر باطلة والحالة هذه، هل هذا الاعتقاد صحيح؟

الجواب:
هذا فيه تفصيل:

إن كان المار امرأة أو حماراً أو كلباً أسود قطع، لما ثبت في الحديث الصحيح من حديث أبي ذر، وحديث أبي هريرة، وابن عباس.

أما إن كان المار غير هذه الثلاث فإنه لا يقطع لكن ينقص، إذا أمكن رده ينقص الصلاة، أما إذا ما ما أمكن رده فغلب المصلي فالإثم عليه لا على المصلي وهذا في غير المسجد الحرام كما تقدم، وفي غير مواضع الزحمة التي لا حيلة فيها.

فتاوى ذات صلة