نصيحة لتقوية الإيمان

السؤال:
تسأل أختنا وتقول: ما هي نصيحتكم لمن يريد أن يزيد إيمانه بالله ويقويه؟

الجواب:
نصيحتي لكل مسلم ولكل مسلمة الإقبال على القرآن العظيم، والإكثار من تلاوته، فهو يزيد الإيمان ، ويزيد التقوى ، ويحصل به الهدى والثبات ؛ كما قال الله : إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ [(9) سورة الإسراء]. وقال سبحانه: قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاء [(44) سورة فصلت]. وقال كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ [(29) سورة ص].

فنصيحتي لكل مسلم ومسلمة الإقبال على كتاب الله ، والاستكثار من تلاوته بالتدبر والتعقل ليلاً ونهاراً، ولاسيما في الأوقات المناسبة؛ كأول النهار ، وفي أثناء الليل ، وفي آخر الليل ، وفي الصلوات ، مع التدبر ، ومع سؤال الله التوفيق ، وأن يعين على الفهم الصحيح ، والعمل بما في كتابه .

ثم الدعوات الطيبة ، الإنسان يدعو ربه كثيراً ، ويسأله في أوقات الإجابة ، كبين الأذان والإقامة ، وكآخر الليل ، وجوف الليل ، وكذا في السجود، وفي آخر الصلاة قبل السلام ، كل هذه الأوقات ترجى فيها الإجابة.

فينبغي للمسلم والمسلمة الإلحاح في هذه الأوقات بالدعوات الطيبة ، وسؤال الله أن يقوي إيمان العبد ، وأن يعينه على الخير ، ويثبته على الهدى ، ثم أمر آخر وهو مجالسة الأخيار ، وصحبة الأخيار ، والاستفادة من نصائحهم ومواعظهم ، هذا أيضاً مما يقوي الإيمان ، ومما يعين على الثبات على الحق، والعمل به ، -نسأل الله للجميع الهداية والتوفيق-.

المقدم: جزاكم الله خيرًا، واستجاب لكم

فتاوى ذات صلة