صلاة إحدى عشر ركعة في رمضان

السؤال:
في شهر رمضان نصلي بعد العشاء إحدى عشرة ركعة بصلاة الوتر، فهل عملنا هذا من قيام الليل؟

الجواب:
نعم ، هذا أفضل ما يكون، إحدى عشرة هذا أفضل ما يكون من القيام ، كان النبي ﷺ يحافظ على هذا في جميع السنة - عليه الصلاة والسلام- ، هذا هو الأغلب من فعله ، أحد عشر، وربما صلَّى ثلاث عشرة ، وربما صلى أقل من ذلك.

لكن تقول عائشة - رضي الله عنها-: إن هذا هو الغالب من فعله ﷺ إحدى عشر ركعة ، يسلم بين كل ثنتين ، في رمضان وفي غيره، وإذا صلى الناس أكثر ثلاثة عشر، أو عشرين أو أكثر فلا حرج فيه ، الأمر واسع بحمد الله، يقول النبي ﷺ في الحديث الصحيح : صلاة الليل مثنى مثنى، فإذا خشي أحدكم الصبح أوتر ركعةً واحدة - يصلي ركعةً واحدة - توتر له ما قد صلًّى.

ولم يحدد للناس ركعاتٍ معينة، فدل على أنه لو صلى ثلاث عشرة أو خمس عشرة أو عشرين لا حرج في ذلك ، يسلم من كل ثنتين ، لكن الأفضل أحد عشر ركعة، أو ثلاث عشرة ؛ لأن هذا هو الغالب من فعل النبي - عليه الصلاة والسلام-.

المقدم: جزاكم الله خيرًا، وأحسن إليكم.

فتاوى ذات صلة