صلاة العصر خلف إمام يصلي الظهر

السؤال:
يقول: كنت مسافراً ووجبت صلاة العصر، ولم أكن قد صليت الظهر بعد، فعندما قابلني مسجد بالطريق توضأت وصليت الظهر ونويت لها، وصليت الركعة الأولى وكنت بمفردي، وفي حالة القيام للركعة الثانية حضر أخوان مسلمان وصليا خلفي صلاة العصر، وحينئذ فكروا أنني أصلي صلاة العصر، وأنا أصلي الظهر، فهل صلاتهما خلفي صحيحة؟

الجواب:
نعم، صلاتهم صحيحة، لهم نيتهم وأنت لك نيتك، هذا هو الصحيح، هذا هو الصواب، أنت لك نيته الظهر، وهم لهم نيتهم العصر والحمد لله.

المقدم: جزاكم الله خيرًا

فتاوى ذات صلة