حكم حج وعمرة من عليه دين

السؤال:
هل يصح الحج لمن عليه دَينٌ، وكذلك العمرة؟

الجواب:
نعم، يصح الحج وتصح العمرة ممن عليه دين، حجه صحيح إذا أداه على الوجه الشرعي وعمرته صحيحة إذا أداها على الوجه الشرعي، لكن الواجب أن يبدأ بالدين إذا كان الدين حال، وأهله لا يسمحون فالواجب البداءة به، أما إن كان مؤجل لا يحل إلا بعد الحج أو أهله يسمحون معروفون يسمحون له أن يحج فلا حرج في ذلك.

المقدم: بارك الله فيكم، جزاكم الله خيرًا

فتاوى ذات صلة