ما أسفل من الكعبين في النار

السؤال:

ما أسفل الكعبين فهو في النار، ما المقصود بهذا الحديث؟

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله ، وصلى الله وسلم على رسول الله ، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فقد روى البخاري في صحيحه - رحمه الله - عن النبي - عليه الصلاة والسلام - أنه قال: ما أسفل من الكعبين من الإزار فهو في النار. هذا وعيد شديد يدل على تحريم الإسبال، وأنه لا يجوز للمسلم أن يرخي ملابسه تحت الكعبين كالإزار والسراويل والقمص والبشت كل ذلك يمنع ليس له أن يريخيه تحت الإزار، وهذا وعيد شديد : ما أسفل الكعبين من الإزار فهو في النار . قوله: من الإزار مثال ليس خاصاً بالإزار بل يعم الإزار والسراويل والقميص والبشت وغير ذلك ، فالواجب على المسلم الحذر من ذلك ، وأن تكون ملابسه إلى الكعب فقط ، وإذا رفع ذلك إلى نصف الساق كان أفضل ، من نصف الساق إلى الكعب هذا محل اللباس للرجل ، ولا يجوز له أن ينزل لباسه تحت الكعب. أما المرأة فالسنة لها إرخاء الملابس حتى تغطي أقدامها ؛ كما جاءت به السنة عن النبي - عليه الصلاة والسلام -. المقدم: جزاكم الله خيراً.

فتاوى ذات صلة