كم الواجب في عدد مرات غسل أعضاء الوضوء

السؤال:

حدث مرة أن رأيت أختي أثناء الوضوء تغسل الوجه مرةً واحدة، وليس ثلاث مرات، وكذلك الأذرع مرة واحدة وليس ثلاث مرات، فسألتها: لماذا مرة واحدة؟ فقالت لي: إن ذلك سنة وليس بفرض، فهل ذلك صحيح، وهل هو جائز؟

الجواب:

نعم، الواجب مرة واحدة النبي ﷺ توضأ -مرة مرة- وتوضأ -مرتين مرتين- وتوضأ -ثلاثاً ثلاثاً- فالمرة واجبة وفرض لا بد منها, أن يغسل وجهه مرة في الوضوء يتمضمض ويستنشق مرة, يغسل وجهه مرة, يعم وجهه بالماء وهكذا الذراعان يعمهما بالماء -مرة مرة- ويمسح رأسه مرة مع الأذنين, ويغسل رجله ويعمها بالماء اليمنى مرة, واليسرى مرة هذا كافي إذا عم العضو بالماء كله, ويكون مرتان أفضل إذا غسل العضو مرتين والثلاث أكمل وأفضل, كان النبي ﷺ في الغالب يغسل ثلاثاً ثلاثا إلا الرأس يمسحه مرة واحدة مع الأذنين, وأما الوجه واليدان والرجلان فكان في الغالب ﷺ يغسلها ثلاثاً -كل عضو ثلاث مرات- وهذا هو الأكمل والأفضل, فإن غسلهما مرتين أو بعض الأعضاء مرتين وبعضها ثلاث مرات أو بعضها واحدة وبعضها مرتين وبعضها ثلاث كل هذا لا بأس به والحمد لله, لكن الغسلة الواحدة هي الواجبة مرة واحدة يتمضمض ويستنشق مرة واحدة يعم وجهه بالماء مرة واحدة يغسل ذارعيه كل ذراع بغسلة واحدة يعمه بالماء من أطراف الأصابع إلى المرفق يعمه بالماء حتى.........العظم وهكذا اليد اليسرى هذا مجزئ وهكذا الرجل يعمها بالماء إلى الكعبين وإلى أطراف الأصابع ويغسل الكعبين يجزئ ولكن إذا أعاد مرة ثانية أفضل وإذا عاد الثالثة يكون أفضل وأفضل. 

المقدم: جزاكم الله خيراً.

فتاوى ذات صلة