كيفية الوضوء لمن به جرح في عضو من أعضاء الوضوء

السؤال:
في بعض الأحيان عندما أعمل في المنزل أو في أي مكان يحدث أن أصاب بجرح في قدمي أو في يدي، وعندما أتوضأ لا أمسح هذا العضو بالماء خوفاً من الألم، هل في هذا ذنب علي؟ أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الجواب:
إذا أصاب العبد جرح في بعض أعضاء الوضوء فإنه بين أمرين إما أن يمر عليه بالماء إذا كان لا يضره وإما أن يعصب عليه شيئاً، عصابة من جبيرة ثم يمسح عليها، أما أنه يترك ذلك لا يمر الماء ولا يضع جبيرة فلا يجوز، والواجب عليك إذا حصل هذا أن تعصب عليه جبيرة ثم تمسح عليها والحمد لله، إذا كان ماء الوضوء يضر، والغالب أنه لا يضر الجرح هو معلوم، لكن تعصب عليه جبيرة، خرقة تجعله عليه، ثم تمسح عليها مسحاً عند غسل العضو، سواءً القدم، أو الذراع، أو الوجه، ويكفي ذلك والحمد لله، والصلاة التي صليتها وأنت لم تفعل هذا تعيدها.
المقدم: جزاكم الله خيراً.

فتاوى ذات صلة