هل سبب تأخر بعض البنات عن الزواج هو سخط الله عليهن؟

السؤال:

إنها هي وأختها الكبرى لم تتزوجا بعد, بالرغم من أن زميلاتنهن البنات تزوجن وأنجبن, فهل يعد ذلك من سخط الله عليهما, حيث أن هناك حديث يقول: إن العبد يمنع الرزق بالذنب يصيبه؟

الجواب:
ليس بلازم، قد يكون أسباب أخرى غير الذنب، ربنا حكيم عليم جل علا، قد يبتلى الإنسان بأسباب أخرى غير الذنوب، قال تعالى: وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ [سورة الشورى: 30]، وقد يكون سببه غير ذنب، وقد يكون أسباب فعلها سببت تعطيل تلك الحاجة، وقد تكون ذنوب ومعاصي فعلها سببت فيه منع حاجته، فالأسباب كثيرة منها المعاصي وقد تكون أسباب أخرى غير المعاصي، فعليكما سؤال الله والضراعة إليه أن يسهل أمركما وأبشرا بالخير، الإنسان يتسبب يسأل ربه، في السجود، في آخر الصلاة في آخر الليل يسأل ربه أن الله يعطيه ما يحب من الزواج وغيره.

فتاوى ذات صلة