حكم التغني بالقرآن بالنسبة للنساء

السؤال:
هل يجوز للمرأة أن تتغنى بالقرآن في بيتها دون أن يسمعها الأجانب، وهل يجوز لها أن تتغنى بالقرآن بحضور النساء؟

الجواب:

التغني بالقرآن سنة قال فيه النبي ﷺ: ليس منها من لم يتغن بالقرآن يجهر به كونها تحسن صوتها بالقراءة حتى تخشع ويخشع من حولها من النساء هذا مطلوب والرجل كذلك، والتغني معناه تحسين الصوت والترتيل وعدم العجلة وأن تؤدى الكلمات واضحة بآدابها الشرعية من خشوع وإعطاء الحروف حقها هذا مطلوب من الرجل والمرأة فإذا كانت المرأة وحدها أو عند النساء فهذا مطلوب, أما إذا كان عند الرجال فتقرأ قراءة عادية ليس فيها شيء يخشى منها الفتنة إلا إذا كانت تتعلم وليس عندها معلمة تتعلم على رجل فتؤدي الحقوق التي يوجهها الرجل من غنة من تفخيم وترقيق وإظهار وإخفاء إلى غير هذا من أحكام التجويد ولا حرج عليها في ذلك, أما التغني بالقراءة التي فيها التحسين للتخشع فهذا أمرٌ مطلوب إذا كانت وحدها أو مع النساء كله طيب.

المقدم: جزاكم الله خيراً.

فتاوى ذات صلة