من نوى أن يعتمر عن شخص ثم عدل عن نيته واعتمر عن نفسه

السؤال:
لقد قلت في النية بأنني سوف أعمل عمرة لجدي المتوفى, وفي نيتي أنها ستكون أول عمرة أعملها بعد أن قلت ذلك, ولكنني بعد ذلك أديت عمرة لنفسي، مع العلم أنني اعتمرت قبل ذلك ثم نويت الحج متمتعة, فأديت عمرة أخرى وحج والحمد لله, ولم تكن عندي فرصة لأداء عمرة لجدي قبل الحج ولم أؤديها إلى الآن فهل حجي صحيح وماذا يلزمني؟ 

الجواب:
نعم حجك صحيح والعمرة صحيحة والحمد لله، لأن هذا ليس بنذر، هذا نية، فليس عليك شيء، متى تيسرت العمرة لجدك فلا بأس، وإلا العمرة التي فعلت صحيحة، والحج صحيح والحمد لله، لأن هذا ليس بنذر، نية، مجرد نية.

فتاوى ذات صلة