تفسير سورة التكاثر

السؤال:
أرجو أن تفسروا لي سورة التكاثر، وما سبب نزول هذه الآيات المباركات في هذه السورة؟

الجواب:
سورة الكوثر واضحة، الله يذم فيها من ألهته الأموال والتكاثر فيها عن طاعة الله حتى زار القبور، يقول جل وعلا: أَلْهَاكُمُ التَّكَاثُرُ ۝ حَتَّى زُرْتُمُ الْمَقَابِرَ[التكاثر:1-2]، ذم لهم وعيب لهم بشغلهم بالكتاثر ولهوهم به حتى زاروا القبور، واشتغلوا بالمال وتعاطيه والحرص عليه عما أوجب الله، وعن ترك ما حرم الله، وعن التزود من الخيرات حتى زاروا القبور، يعني حتى ماتوا. كَلَّا سَوْفَ تَعْلَمُونَ ۝ ثُمَّ كَلَّا سَوْفَ تَعْلَمُونَ[التكاثر:3-4]، هذا وعيد، من باب الوعيد. كَلَّا لَوْ تَعْلَمُونَ عِلْمَ الْيَقِينِ[التكاثر: 5]، أي لو تعلمون علم اليقين لما ألهاكم التكاثر، ولما اشتغلتم بالأموال عن طاعة الله، ثم قال: لَتَرَوُنَّ الْجَحِيمَ ۝ ثُمَّ لَتَرَوُنَّهَا عَيْنَ الْيَقِينِ ۝ ثُمَّ لَتُسْأَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عَنِ النَّعِيمِ[التكاثر:6-8]، إخبار من الله أنهم يرون الجحيم، الذين ألهاكم التكاثر عن طاعة الله، وعن أداء حق الله، وأنهم يرون هذا عين اليقين مشاهدة، فهذا يوجب الحذر عن التشاغل عن طاعة الله، وعما أوجب لطلب الدنيا وجمع الأموال، فالواجب الحذر، وأن يجتهد المؤمن في طاعة ربه وأداء ما أوجب وترك ما حرم، وألا يشغله طلب المال أو الحرص على المال عن طاعة الله ورسوله، نسأل الله للجميع الهداية.
المقدم: اللهم آمين، أحسن الله إليكم سماحة الشيخ.

فتاوى ذات صلة