هل يقدم العمل على الصيام إذا شق عليه الصوم؟

السؤال:

أنا أصوم رمضان في بلدي والحمد لله، ولكن لكثرة العمل وصعوبته أواجه بالإرهاق، فهل عليّ من شيء، أم أترك العمل وأبدأ بالصيام؟

الجواب:
عليك أن تصوم كما أمر الله ، وأن تدع العمل الذي يضرك ، تعمل ما تستطيع ، وتكمل صومك ، فإذا كان العمل عشر ساعات ويشق عليك تجعله سبع ساعات ست ساعات خمس ساعات حتى تستطيع الصيام ، ولا تعمل عملا يضرك أو يسبب فطرك ؛ لأن الله أوجب عليك الصيام، وأنت صحيح سليم ليس مريضاً ولست مسافراً ، فالواجب عليك أن تصوم وأن تدع العمل الذي يرهقك ويتعبك ويضرك، أو تخففه.

المقدم: جزاكم الله خيراً

فتاوى ذات صلة