ما حكم من اعتقد أن من القربى لله التمسك بشبابيك أو أبواب الحرم

مَن تمسك بشبابيك أو أبواب الحرم واعتقد أنَّ هذا قُربى لله؟

هذه بدعة، فإذا اعتقدها وطلب منها صار شركًا، أما إذا كان يظن أنها قُربى وطاعة فهذه بدعة ويُعلَّم.

س: يُنكر عليه؟

ج: يُنكر عليه ويُعلَّم أنها بدعة.

فتاوى ذات صلة