هل آية السيف نسخت قوله تعالى: لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ

الآية لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ [البقرة:256] منسوخة بآية السَّيف؟

قيل: منسوخة. وقيل: إنها في أهل الكتاب خاصةً. فيها قولان: أحدهما أنها في أهل الكتاب والمجوس، لا يُكرهون، بل يُخيرون بين الإسلام والجزية، فإن لم يُؤدوا الجزيةَ ولا الإسلام قُوتلوا، وأما بقية الناس فلا تخيير: إما الإسلام، وإما السيف.

وقال آخرون: بل هي منسوخة، كان هذا أول الأمر، ثم شرع الله القتال والجهاد؛ لقوله سبحانه: وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّهِ [الأنفال:39]، فنُسخت بهذه الآية وما جاء في معناها.

فتاوى ذات صلة