حكم الصلاة في المسجد المبني على قبور

يوجد بعض الإخوان ينفرون من الصلاة في مسجد ابن عباس في الطائف، ويقولون إنه مبنيٌّ على القبور، فما رأيكم؟

الشيخ: هذا غلطٌ وجهلٌ، فمتى نُبشت القبور لمصلحة المسلمين جازت الصلاةُ في محلِّها، فلا بأس أن يُصلَّى في مسجد ابن عباس؛ لأنها القبور نُبشت لمصلحة المسلمين، فلا حرج في ذلك، والنبي ﷺ بنى مسجده في محلِّ قبورٍ، فمسجد النبي ﷺ كانت فيه قبور، فأمرهم بنبشها وإزالتها، وكانت فيه حُفر وخربات فأزالها، وكان فيه نخلٌ فقُطِعَ، ثم بُني المسجد.
فالمقصود أنه متى نُقلت القبور للمصلحة فلا بأس.

فتاوى ذات صلة