حكم التعمد بإصابة العين

في هذه الأيام تنتشر الأمراض بالعين، وهم يفتخرون بها، وهي تُصيب بعض الناس، فما نصيحتكم لهؤلاء؟

الشيخ: الواجب الحذر، وأن الإنسان يتعمّد، فإذا كانت العينُ يتعمّدها فعليه الحذر من ذلك، وإذا عُرف أنه يتعمّد ذلك يجب أن يُؤاخذ بهذا ويُعاقب، أما إذا كان بغير اختياره فليس بيده قدرة، لا يُكلِّف الله نفسًا إلا وسعها، والمسلم يقول صباح ومساء: "أعوذ بكلمات الله التامَّات من شرِّ ما خلق" ثلاث مرات، ويقرأ آية الكرسي بعد كلِّ صلاةٍ: اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ [البقرة:255]، ويقرأ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ والمعوذتين ثلاث مراتٍ صباح ومساء ويسلم، ما تضرُّه العين ولا غيرها.
فيقرأ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ والمعوذتين ثلاث مرات صباح ومساء، وقايةً من كل سوءٍ، ويقرآ آية الكُرسي بعد كل صلاةٍ، ففيها الوقاية من كل سوءٍ، ويقرأها أيضًا: اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ عند النوم.
كل هذه من أسباب الوقاية، ويقول: "أعوذ بكلمات الله التامَّات من شرِّ ما خلق" ثلاث مرات في الليل والنهار، و"بسم الله الذي لا يضرُّ مع اسمه شيءٌ في الأرض ولا في السماء، وهو السميع العليم" ثلاث مرات ليلًا ونهارًا، من أسباب الوقاية، ويقرأ آخر آيتين من سورة البقرة كل ليلةٍ: آمَنَ الرَّسُولُ [البقرة:285]، فهذه من أسباب العافية من كل سوءٍ.

فتاوى ذات صلة