حكم من يقول: عليَّ الحرام لأفعلنَّ كذا وكذا

ما حكم قول البعض: "عليَّ الحرام أن أفعل كذا وأفعل كذا"؟

الشيخ: لا يجوز هذا، ليس له أن يقول هذا الكلام، وإذا قاله فعليه كفَّارة يمين إذا خالف اليمين، ولا يجوز أن يقول: "عليَّ الحرام"، فالله أنكر على نبيه ذلك فقال: يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ ۝ قَدْ فَرَضَ اللَّهُ لَكُمْ تَحِلَّةَ أَيْمَانِكُمْ [التحريم:1- 2]، فإذا قال: "عليَّ الحرام ما أُكلم فلانًا"، ثم كلَّمه فعليه كفَّارة يمين، مع التوبة والاستغفار، أو قال: "عليَّ الحرام ما أُسافر" وسافر، فعليه كفَّارة يمين، وأشباه ذلك، مع التوبة والاستغفار.

فتاوى ذات صلة