هل يجوز القسم بصفات الله تعالى؟

سمعتُ أنه لا يجوز أن يقسم بصفة الله، إلا بأن تُضاف إلى الموصوف، فما قولكم؟

الشيخ: لا بدّ من ذلك، لا يقسم بصفةٍ إلا مضافة، فيقول: بعزَّة الله، بقدرة الله، بعلم الله، بكلام الله، أو معروفة أنَّها صفة الله، مثل: والقرآن، أو بالقرآن، معروفٌ أنَّ القرآن كلام الله، فلا بأس، أما المخلوق فلا يجوز؛ يقول النبيُّ ﷺ: مَن كان حالفًا فليحلف بالله أو ليصمت.

فتاوى ذات صلة