بيان القول فيمن ارتد من كتاب النبي صلى الله عليه وسلم

السؤال: يقول أيضاً نفس السائل: في نفس الكتاب يذكر المؤلف أن أحد كتاب الوحي ارتد عن الإسلام، والسبب أنه كان يكتب ما ينزل عليه من الآيات كقوله تعالى: الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ [البقرة:129] يكتبها: العليم الحكيم، أو نحو ذلك، وفي الحقيقة لم أفهم مقصود المؤلف أرجو الإيضاح؟

الجواب: أنا لا أذكر بحث المؤلف، ويمكن أن نطالعه في وقت مستقبل إن شاء الله لا نذكر بحثه، لكن ارتداد بعض كتاب الوحي واقع هو عبد الله بن سعد بن أبي سرح ارتد عن الإسلام ثم دخل في الإسلام وهداه الله يوم الفتح، أما الأسباب أسباب الردة فلا أذكرها حالياً، ولكن يمكن أن نراجع كلام ابن القيم وأن أذكر ذلك في حلقة أخرى إن شاء الله.
وأما قوله: إن بعض كتاب الوحي ارتد فهذا معروف هو عبد الله بن سعد بن أبي سرح ارتد عن الإسلام ثم بعدما فتح الله على رسوله مكة هداه الله وجاء وأسلم، والحمد لله. نعم.
المقدم: بارك الله فيكم. وجزاكم الله خيراً.

فتاوى ذات صلة