التوبة النصوح يمحو الله بها الذنوب

س: لي بعض من الصور عند أصدقائي وطلبت منهم هذه الصور لكي أمزقها خوفا من عذاب الله، بعضهم أعطاني والبعض رفضوا بحجة أن الإثم عليهم وليس عليّ شيء. فهل هذا صحيح أرجو أن تفيدوني؟ 

ج: التوبة النصوح من الذنوب يمحو الله بها الذنوب كما قال الله سبحانه وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ [النور: 31] وقال النبي ﷺ: الإسلام يهدم ما كان قبله والتوبة تهدم ما كان قبلها وعليك إتلاف ما لديك من الصور لقول النبي ﷺ لعلي : لا تدع صورة إلا طمستها ولا قبرا مشرفا إلا سويته أخرجه الإمام مسلم في صحيحه، أما صورك التي عند الناس إذا طلبتها منهم وامتنعوا من تسليمها لك فقد برئت منها وتعمها التوبة، والإثم على من اقتناها، أصلح الله الجميع[1].

  1. مجلة الدعوة العدد 1138 في 2/ 8 1408 هـ، (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز: 4/422) 

فتاوى ذات صلة