حكم من ترك الصلاة لكبر سنه وذهاب سمعه وبصره

السؤال: تقول: والدي رجل كبير في السن، وهو الآن مريض جداً، ودائماً يريد أن يجلس عنده أي فرد من الأسرة، ثم تستمر في وصف حاله إلى أن تقول: إنه كان يصلي وكان يقوم الليل، لكنه الآن لا يصلي نتيجة لعدم معرفته للأوقات؛ لكونه لا يسمع ولا يرى، فبماذا توجهوننا ولاسيما وخوفنا عليه شديد جداً؟

الجواب: إذا كان يعقل عقله معه لم يتغير عقله، يعلم بالكتابة أو بالإشارة التي يفهمها، إذا دخل الوقت حتى يصلي، وهكذا جميع الشئون التي يحتاج إلى تعليم يعلم إياها، بالإشارة أو بالكتابة أو بأي طريقة يفهمها إذا كان عقله معه، أما إذا كان قد اختل عقله فليس عليه شيء. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيراً.

فتاوى ذات صلة