هل تعتبر مصليات العيد مساجد ولها حكمها؟

مساجد العيد الآن تُسَوَّر وتُحجب عن الناس، فهل تُعتبر مساجد؟

من باب الاحتياط والخروج من الخلاف طيب، هذا من باب الاحتياط والخروج من الخلاف؛ لئلا تُمتهن، ولئلا يُلقى فيها شيء من القاذورات، هذا من باب الحيطة، ومن باب تنزيهها وتنظيفها للناس.

أما كونه مسجدًا يحتاج إلى تحية المسجد أو يَحْرُم فيه جلوس الجنب أو الحائض فهذا محل نظرٍ، أما كون المسجد يُنظف ويُصان عن القاذورات فهذا طيب ومهم.

فتاوى ذات صلة