لتصفح نسخة الموقع السابقة اضغط هنا.

التحول من نسك إلى آخر

هل يجوز للمسلم أن يتحول من نسك إلى نسك آخر، وما هي أفضل الأنساك في الحج

إن كان أحرم بالعمرة، فله أن يتحول إلى القران، .......... يكون قارناً، يسوق معه الهدي، وإن كان ليس معه هدي لا إبل ولا بقر ولا غنم فالأفضل أن لا يتحول ، بل يبقى على حاله معتمراً فإذا طاف وسعى وقصر حل. أما إن كان معه هدي كبعير أو بقرة أو شاة أو أكثر، فإن السنة أن يحرم بالحج فإن الرسول -صلى الله عليه وسلم- أمر بذلك ، قال عليه الصلاة والسلام : (من كان معه هدي فليهل بحجه مع عمرته. ولا يحل منهما حتى يحل منهما جميعاً). بل يكون قارناً. إذا أحرم بالعمرة بعدها ثم أحب أن...... الحج إذا ...... الهدي فهذا هو السنة، ........ الحج بعد العمرة يكون قارناً بعد ذلك ، أما إذا أحرم بالحج وحده فليس له ...... الشيء. بل يبقى على حاله حتى.... عمرة ثم ......إلى الحج وإما .......، يطوف ويسعى ويقصر.... العمرة، كما أمر النبي -صلى الله عليه وسلم- أصحابه الذين أحرموا بالحج وليس معهم هدي أن يجعلوها عمرة. فالحاصل أن له أحوالاً أحدها أن يحرم بالحج وحده، ليس معه عمرة، فهذا إن كان وقت حج قريب، يكمل حجه والحمد لله، فإن كان وقت الحج ليس بقريب ، عنده وقت فالأفضل أن يجعلها عمرة، يفسخ، يعني ينويها عمرة، يطوف، يسعى ويقصر ويجعلها عمرة؛ كما أمر النبي -صلى الله عليه وسلم- بذلك عليه الصلاة والسلام-. الحال الثاني: يحرم بالعمرة وحدها، فهذا له أن يجعلها قرانا إذا كان في أشهر الحج، إذا كان بعد رمضان، له أن يلبي بالحج مع العمرة كالقارن ولاسيما إذا كان معه هدي فإنه يلبي بالحج كما أُمر بذلك، ويكون قارناً بذلك، فلا يحل حتى يحل منهما جميعاً يوم النحر، وإن بقي على إحرامه معتمرا فهو أفضل حتى يكمل عمرته إلا إذا كان معه هدي فإنه يلبي بالحج مع العمرة ويبقى على إحرامه حتى يحل منهما جميعاً يوم النحر. أما الذي أحرم بالعمرة وليس معه هدي فهذا الأفضل أنه لا يلبي بالحج بعمرته بل يبقى على إحرامه بالعمرة حتى يكملها بالطواف والسعي والتقصير.