حكم التيمم للصلاة من شدة البرد

نحن في المنطقة الشمالية عندنا برد قارس أيام الشتاء؛ لدرجة أن الماء وصل إلى التجمد في بعض الأحيان, هل يجوز أن أتيمم، مع أنني فعلت ذلك لمدة ثلاثة شهور, هل عليّ ذنب في ذلك؟

ليس لك التيمم وأنت تقدر على الماء الساخن، التيمم لمن عجز عن الماء الساخن في وقت البرد؛ كما فعل عمرو بن العاص في بعض الغزوات عندما اشتد البرد ، وخاف على نفسه تيمم، أما الذي يستطيع الماء الساخن فليس له التيمم ، يسخن الماء ويتوضأ ويتروش إذا كان في مكان يتقي فيه البرد، كخيمة أو بيت أو نحو ذلك. أما العاجز اللي ما عنده ما يسخن به، فهذا لا بأس أن يتيمم إذا خشي على نفسه، الله يقول - جل وعلا -: فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ [(16) سورة التغابن]. ويقول سبحانه: لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا [(286) سورة البقرة]. ويقول سبحانه: وَقَدْ فَصَّلَ لَكُم مَّا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ إِلاَّ مَا اضْطُرِرْتُمْ إِلَيْهِ [(119) سورة الأنعام]. وعليك القضاء، على هذا القضاء هذه الصلوات التي تركها.