014 فصل في أنه صلى الله عليه وسلم كان يراعي حال المأمومين وغيرهم