حمل الميت ودفنه

حكم الآذان والإقامة عند وضع الميت في القبر

ج: لا ريب أن ذلك بدعة ما أنزل الله بها من سلطان؛ لأن ذلك لم ينقل عن رسول الله ﷺ عن أصحابه  والخير كله في اتباعهم وسلوك سبيلهم كما قال سبحانه: وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ ...

4- من حديث: (لا تغالوا في الكفن، فإنه يسلب سريعا)

- وعن جابرٍ  قال: "كان النبيُّ ﷺ يجمع بين الرَّجُلين من قتلى أُحُدٍ في ثوبٍ واحدٍ, ثم يقول: أيُّهم أكثر أخذًا للقرآن؟، فيُقدِّمه في اللَّحْد, ولم يُغَسَّلوا, ولم يُصلَّ عليهم". رواه البخاري. - وعن عليٍّ  قال: سمعتُ النبيَّ ﷺ يقول: لا تُغالوا في ...

7- من حديث (إذا صليتم على الميت فأخلصوا له الدعاء)

- وعن عوف بن مالك  قال: صلَّى رسولُ الله ﷺ على جنازةٍ، فحفظتُ من دعائه: اللهم اغفر له, وارحمه، وعافه, واعفُ عنه, وأكرم نُزُلَه, ووسِّع مُدْخَلَه, واغسله بالماء والثَّلج والبَرَد, ونَقِّه من الخطايا كما يُنَقَّى الثوبُ الأبيضُ من الدَّنَس, وأبدله دارًا ...

8- تابع كتاب عن الجنائز

- وعن أمِّ عطية رضي الله عنها قالت: "نُهينا عن اتِّباع الجنائز, ولم يُعزم علينا". متَّفقٌ عليه. - وعن أبي سعيدٍ: أنَّ رسول الله ﷺ قال: إذا رأيتُم الجنازة فقوموا, فمَن تبعها فلا يجلس حتى تُوضَع. متفق عليه. - وعن أبي إسحاق: أنَّ عبدالله بن يزيد أدخل ...

9- من حديث (كسر عظم الميت ككسره حيا)

- وعن عائشة رضي الله عنها: أن رسول الله ﷺ قال: كسر عظم الميت ككسره حيًّا. رواه أبو داود بإسنادٍ على شرط مسلم. وزاد ابنُ ماجه من حديث أمِّ سلمة رضي الله عنها: في الإثم. - وعن سعد بن أبي وقَّاص  قال: "الحدوا لي لحدًا، وانصبوا عليَّ اللّبن نصبًا، كما ...

11- تابع كتاب عن الجنائز (بقية الأسئلة)

- وعن ابن عمر رضي الله عنهما، عن النبي ﷺ قال: الميتُ يُعذَّب في قبره بما نِيح عليه. متَّفقٌ عليه. ولهما نحوه عن المغيرة بن شعبة . - وعن أنسٍ  قال: "شهدتُ بنتًا للنبي ﷺ تُدفن, ورسول الله ﷺ جالسٌ عند القبر، فرأيتُ عينيه تدمعان" رواه البخاري. - ...

حكم القيام للجنازة

الجواب: لا مستحب، إذا قدمت مستحب القيام للجنازة، النبي -عليه الصلاة والسلام- قال: إذا رأيتم الجنازة فقوموا السنة أن يقام لها، وقد علل النبي ﷺ في أحاديث قال فيها -عليه الصلاة والسلام-: إنما قمنا للملائكة وفي لفظ قال: إن للموت فزعة وفي لفظ: أليست نفسًا. فالسنة ...

حكم حل عقد الكفن عند وضع الميت في قبره

الجواب: العقد التي يربط بها الكفن تحل كلها هذا الأفضل، السنة تحل كلها في القبر، إن وضع في قبره حلت العقد كلها، أولها وآخرها هذا السنة، محلها تبقى في ملحها. 

ما يقال عند اتباع الجنازة؟

الجواب: السنة الصمت عند حمل الجنازة، السنة الصمت إلا في نفسك، أما هذا يقول: اذكروا الله، وحدوا الله ، هذه بدعة، ما لها أصل، فإذا جاءت الجنازة يسيرون متفكرين في مصير الجنازة، وماذا يقال لها؟ وماذا تجيب؟ الأمر عظيم، فالجنائز واتباعها للموعظة. فالسنة ...

بنى مسجدًا وأوصى أن يدفن فيه

الجواب: لا، لا يدفن؛ لأن الرسول ما دفن في المسجد، الرسول دفن في الحجرة في بيته، لكن لما وسع الوليد أدخل الحجرة، وضمها إلى المسجد. فالنبي ما دفن في المسجد ﷺ دفن في بيته، بيت عائشة، ولكن بعض أمراء القرن الأول أدخله في المسجد للتوسعة، أدخل الحجرة ...

حكم صلاة النساء على الميت وتشيعيهن للجنائز

الجواب: الصلاة على الميت لا بأس، تصلي على الميت، وقد صلوا على النبي ﷺ صلى النساء على جنازته، عليه الصلاة والسلام. لكن الذي يمنع منه تشييع الميت على المقبرة، وزيارة القبور، هذا يمنعن منه، لا يشيعن الموتى، ولا يزرن القبور، هذا هو الممنوع، أما كونهن ...

حكم وضع الميت في تابوت داخل القبر

الجواب: إذا غرق ينقل من بلاد إلى بلاد، فيوضع في قبر لا بأس. السؤال: لكن يدفن في القبر مع التابوت؟ الشيخ: إذا كان يخشى منه لا يخرج إذا كان يضرهم، لو أخرجوه لا يخرج.  وأما إذا كان لا ، لا يضر يخرج، ويوضع في اللحد، أما إذا كان ... لآذى الناس، وشق عليهم ...

حكم دفن المرأة مع الرجل في قبر واحد

الجواب:  لا، ما يدفن ذكر مع أنثى، ينبغي أن يكون إناث مع إناث، وذكور مع ذكور، هذا هو الأغلب فيما أعتقد، والله أعلم. وقد يقال: لا يضر لو كان مع محرم، لا يضر، الأمر أمر موت، ما عاد أمر دنيا، ولا أذكر الآن ما قاله العلماء في هذا، لكن أذكر: أنه لا بأس بوضع ...

ما حكم وضع أكثر من ميت في القبر؟

الجواب: السنة أن يدفن كل واحد في قبر على حدة، هذا السنة؛ هكذا كان يفعل في عهد النبي ﷺ في البقيع، كل واحد على حدة، لا يدفن اثنين ثلاثة جميعًا. لكن إذا دعت الحاجة مثل: أموات كثيرون بسبب وباء، أو حرب، فمات أموات كثيرون، لا بأس أن يوضع اثنان، وثلاثة في ...

هل يجوز دفن الميت ليلاً؟

الجواب: إذا مات في أول الليل فيصلى عليه بعد صلاة المغرب، أو العشاء فهذا أفضل. أما إذا مات في أثناء الليل، فالأفضل أن يؤخر حتى يصلى عليه صلاة الفجر، ويكثر عليه الجمع، ويشيع، هذا أفضل له، وأفضل لأهله، يدعون له، ويستغفرون له.