لتصفح نسخة الموقع السابقة اضغط هنا.
أحكام الموظفين

العمل في بعض الحرف

ج: لا نعلم حرجًا في هذه الحِرف وأشباهها من الحرف المباحة إذا اتقى صاحبها ربه ونصح ولم يغش معامليه؛ لعموم الأدلة الشرعية في ذلك، مثل قوله ﷺ لما سئل أي الكسب أطيب قال: عمل الرجل بيده وكل بيع مبرور رواه البزار وصححه الحاكم، وقوله ﷺ: ما أكل أحد طعاما ...

الواجب على الموظف تجاه وظيفته

الجواب: لا ريب أن الواجب على العامل أن يؤدي العمل بأمانة، العامل أخذ الأجرة في مقابل عمله سواء كان موظفا في دائرة حكومية أو في غير ذلك، الواجب على العامل أن يجتهد في أداء العمل وأن يحفظ الوقت الذي تمت الإجارة على العمل فيه، هذا هو الواجب عليه.  فإذا ...

حكم راتب الموظف المتساهل في عمله

الجواب: راتبه فيه شبهة، ينبغي له أن يتقي الله وأن يعتني بعمله حتى لا يكون في راتبه شبهة، لأن الواجب عليه أن يؤدي الحق الذي عليه حتى يستحل الراتب، فإذا كان لا يبالي فراتبه على كل حال بعضه حرام، فينبغي له أن يحذر ويتقي الله جل وعلا.

واجب الإنسان تجاه وظيفة عمله

الجواب: عليك أن تقوم بما تستطيع حسب الوظيفة التي وكلت إليك، عليك أن تقوم بما تستطيع فتجتهد ولا تتأسى بأهل البطالة، لا تتأسى بهم، عليك ألا تتأسى بأهل البطالة والذين يلعبون بالأوقات بالصحف وغيرها، وعليك أن تنصح وتعمل ما تستطيع، إن استطعت أن تعمل كل ...

حكم العمل في المباحث العامة للدولة

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فلا ريب أن المباحث فيها خطر عظيم على رجالها، ولكن من قصد منهم الخير والنفع للمسلمين وحماية البلاد من شر الأشرار والسعي فيما يتعلق بالإصلاح ...

حكم الراتب المستلم من العمل والمتعلق بشهادة مزورة

الجواب: هذا منكر عظيم لا يجوز، هذا من التزوير ومن الكذب وأخذ المال بغير حقه، تقدمت بشهادة لغيرك مزورة لغيرك هذا ما يجوز هذا ولا يحل، بل يجب عليك أن تتوب إلى الله من ذلك وتقلع من هذا العمل السيئ وتتوسل الوظيفة بأشياء أخرى واقعية منك، إنك عملت كذا وعملت ...

حكم الإذن للموظف الذي يتهرب من العمل

ج: لا يجوز لرئيس الدائرة أو مديرها أو من يقوم مقامهما أن يوافق على شيء يعتقد عدم صحته، بل عليه أن يتحرى إن كان هناك ضرورة في الاستئذان لحاجة ماسة والاستئذان لا يضر العمل فلا بأس به، أما الأعذار التي يعرف أنها باطلة أو يغلب على ظنه أنها باطلة فإن على رئيسه ...

حكم استعمال المال العام في الأمور الخاصة

الشيخ: الواجب على العامل والموظف أن يتَّقي الله، وأن لا يستعمل ما تحت يده إلا بما أباحته الدولة وأذنت فيه، فإذا كان الشيء الذي يفعله مباحًا له فلا بأس، وإلا فليحذر، وإذا شكَّ يتورع ويترك ما شكَّ فيه: دع ما يريبك إلى ما لا يريبك هكذا قال ﷺ، وقال أيضًا: ...

حكم استخدام الشدة مع المجرمين وأصحاب الجنايات

الشيخ: يجب على الموظف في مُتابعة المجرمين أن يُنفذ الأوامر التي لديه، ويقف عندها، فإن كان قيل له: افعل كذا، وافعل كذا، ينفذ ما قيل له، وإلا فليرجع إلى مرجعه في كيفية العلاج، ولا يتصرف بهواه، لا، بل يتبع التعليمات التي لديه، وإن لم تكن لديه تعليمات ..... ...

حكم من يستخدم من تحت إدارته من الموظفين في قضاء أموره الخاصة

الشيخ: لا يجوز استخدامهم في الحاجات الأخرى إلا بطريقةٍ خاصةٍ بينه وبين الخادم في غير وقت العمل، فإذا تراضى هو والخادم في أوقاتٍ أخرى أنه يخدمه ويُعطيه ما يُرضيه ويُعينه فهذا شيءٌ إليه، أما وقت العمل فيكون خاصًّا بمحل العمل الحكومي، فيكون الخادم وغير ...

حكم رفع البلاغات الكيدية

الشيخ: الأصل أنَّ مَن لم يُسمّ نفسه لا تُقبل شهادته، ولا يُقبل قوله؛ لأنه قد يكون فاسقًا، وقد يكون ذا قصد سيئ، وقد سمعت الآية: إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا، فلا يعتمد عليه إذا قال: فلان فعل كذا، أو: فلان قال كذا، أو: فلان ترك كذا، لا يعتمد ...

واجب موظف البريد تجاه الرسائل التي تحمل منكراً

الشيخ: هذا هو المثال الذي ينبغي أن يُذكر، مثل هذا ليس إتلافه من الخيانة، بل هو من الأمانة، فإذا عرفت أنَّ هذا الظرف فيه ما حرَّم الله والدَّعوة إلى ما حرَّم الله فالواجب إتلافه، إتلاف ما فيه من الأشرطة الفاسدة التي تدعو إلى الباطل، والصور الفاسدة التي ...

حكم استعمال متعلقات العمل للاستعمال الشخصي 

الجواب: الذي يظهر أنه ليس لهم ذلك لأنفسهم، إلا إذا كانت الدولة تسمح بذلك، إذا كان عرف الدولة يسمح بذلك أن يأخذ من مكتبه لحاجته وبيته ما يريد، أما إذا كان لمصلحة المكتب ولمصلحة الحكومة هذا معروف لا بأس، أما كونه يأخذ أقلام أو قراطيس أو أشياء أخرى لحاجات ...

حكم أخذ إجازة من العمل بأعذار كاذبة

الجواب: الواجب عليه الصدق، وأن لا يعتذر إلا بالحقيقة، فإن سمحوا له فالحمد لله، وإلا باشر عمله، أما الكذب فلا يجوز، بل هذا منكر وتملص من الواجب، فلا يجوز له ذلك لأمرين: أحدهما: أنه كذب، والأمر الثاني: أنه ترك لواجب بدون عذر فلا يجوز له ذلك. نعم.