كتاب الزكاة

21 من حديث (لا تأخذا في الصدقة إلا من هذه الأصناف الأربعة..)

615 و616- وَعَنْ أَبِي مُوسَى الْأَشْعَرِيِّ وَمُعَاذٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا: أَنَّ النَّبِيَّ ﷺ قَالَ لَهُمَا: لَا تَأْخُذَا فِي الصَّدَقَةِ إِلَّا مِنْ هَذِهِ الْأَصْنَافِ الْأَرْبَعَةِ: الشَّعِيرِ، وَالْحِنْطَةِ، وَالزَّبِيبِ، وَالتَّمْرِ. ...

029 فصل في هديه صلى الله عليه وسلم في الصدقة والزكاة

فَصْلٌ فِي هَدْيِهِ ﷺ فِي الصَّدَقَةِ وَالزَّكَاةِ هَدْيُهُ فِي الزَّكَاةِ أَكْمَلُ هَدْيٍ: فِي وَقْتِهَا، وَقَدْرِهَا، وَنِصَابِهَا، وَمَنْ تَجِبُ عَلَيْهِ، وَمَصْرِفِهَا. وَقَدْ رَاعَى فِيهَا مَصْلَحَةَ أَرْبَابِ الْأَمْوَالِ، وَمَصْلَحَةَ ...

المقاصد الشرعية من الزكاة

الزكاة فيها خير عظيم، ومصالح جمة للمسلمين، في صرفها في هذه الجهات الثمان، فلها أثر عظيم في كفاية الناس، وإعانتهم على ما أوجب الله عليهم، والتخفيف مما يثقل عليهم من الديون، وغير ذلك مما يهمهم، كعتق الرقاب، وتزويد المجاهدين بما يعينهم، ومساعدة أبناء ...