لتصفح نسخة الموقع السابقة اضغط هنا.
صيام التطوع

58 من حديث: ( أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أني أقول: والله لأصومن النهار، ولأقومن الليل ما عشت..)

  9/150- وعن أَبِي محمد عبدِاللَّهِ بنِ عَمْرو بنِ العاص رضي اللَّه عنهما قال: أُخْبرَ النَّبِيُّ ﷺ أنِّي أَقُول: وَاللَّهِ لأَصومَنَّ النَّهَارَ، ولأَقُومنَّ اللَّيْلَ مَا عشْتُ، فَقَالَ رسُول اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم: "أَنْتَ الَّذِي ...

الترغيب في صوم عاشوراء

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسوله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه، أما بعد: فقد ثبت عن النبي ﷺ أنه كان يصوم يوم عاشوراء ويرغب الناس في صيامه؛ لأنه يوم نجى الله فيه موسى وقومه، وأهلك فيه فرعون وقومه، فيستحب لكل مسلم ومسلمة صيام هذا اليوم شكرًا لله ...

صيام عاشوراء سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فقد ثبت عن النبي ﷺ أنه كان يصوم يوم عاشوراء، ويرغب الناس في صيامه؛ لأنه يوم نجا الله فيه موسى وقومه وأهلك فيه فرعون وقومه، فيستحب لكل مسلم ومسلمة صيام هذا اليوم شكرًا ...

الحكم على حديث: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يفطر الأيام البيض"

الجواب:  ما نعلم صحته، بل ثبت عنه أنه كان يسرد الصوم بعض الأحيان حتى يقال: لا يفطر، ويسرد الإفطار حتى يقال: لا يصوم، ثبت هذا من حديث ابن عباس وعائشة وغيرهما عنه عليه الصلاة والسلام فقد يصومها وقد لا يصومها عليه الصلاة والسلام. ولكنها سنة صيامها سنة، ...

396 من: (باب بيان فضل صوم المحرم وشعبان والأشهر الحرم)

  225 - باب بيان فضل صوم المُحَرَّم وشعبان والأشهر الحُرمُ 1/1246- عَنْ أَبي هُريرَةَ ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّه ﷺ: أَفْضَلُ الصِّيَامِ بعْدَ رَمضَانَ: شَهْرُ اللَّهِ المحرَّمُ، وَأَفْضَلُ الصَّلاةِ بَعْد الفَرِيضَةِ: صَلاةُ اللَّيْلِ رواه ...

كيفية صوم من لا يستطيع النكاح

الجواب: الرسول ﷺ قال: يا معشر الشباب، من استطاع منكم الباءة فليتزوج يعني استطاع مؤنة الزواج فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج، حث على النكاح وعلى الآباء أن يسارعوا في تزويج أبنائهم وبناتهم وأن لا يردوا الكفء إذا خطب، وإن تعاونوا على ذلك في تسهيل ...

397 من: (باب فضل الصوم وغيره في العشر الأوَّل من ذي الحجة)

  226 - باب فضل الصوم وغيره في العشر الأوَّل من ذي الحجة 1/1249- عن ابنِ عبَّاسٍ رَضيَ اللَّه عَنْهُمَا، قالَ: قالَ رسُولُ اللَّهِ ﷺ: مَا مِنْ أَيامٍ العَمَلُ الصَّالحُ فِيها أَحَبُّ إِلى اللَّهِ مِنْ هذِهِ الأَيَّامِ يعني: أَيامَ العشرِ، قالوا: يَا رسولَ ...

398 من: (باب استحباب صوم ستة من أيام من شوال)

  228- باب استحباب صوم ستة من أيام من شوال 1/1254- عَنْ أَبي أَيوبِ ، أَنَّ رسولَ اللَّهِ ﷺ قَالَ: مَنْ صَامَ رَمَضانَ ثُمَّ أَتَبَعَهُ سِتًّا مِنْ شَوَّالٍ كانَ كصِيَامِ الدَّهْرِ رواهُ مُسْلِمٌ. 229 - باب استحباب صوم الإثنين والخميس 1/1255- عن أَبي ...

399 من: (باب استحباب صَوم ثلاثة أيام من كل شهر)

  230- باب استحباب صَوم ثلاثة أيام من كل شهر والأفضل صومُها في الأيام البيض، وهي: الثالثَ عشر، والرابعَ عشر، والخامسَ عشر. وقِيل: الثاني عشر، والثالِثَ عشر، والرابعَ عشر، والصحيح المشهور هُوَ الأول. 1/1258- وعن أَبي هُريرةَ ﷺ، قَالَ: أَوْصَاني خلِيلي ...

400 من حديث: (إِذا صمت من الشهر ثَلاثا، فصم ثلاث عشرة..)

  (تابع) باب استحباب صَوم ثلاثة أيام من كل شهر 5/1262- وعنْ أَبي ذَرٍّ ، قَالَ: قالَ رسولُ اللَّهِ ﷺ: إِذا صُمْتَ مِنَ الشَّهْرِ ثَلاثًا، فَصُمْ ثَلاثَ عَشْرَةَ، وَأَرْبعَ عَشْرَةَ، وخَمْسَ عَشْرَةَ  رواه الترمِذيُّ وقال: حديثٌ حسنٌ. 6/1263-وعنْ قتادَةَ ...

401 من: (باب فضل من فطر صائما وفضل الصائم الذي يؤكل عنده،..)

  231- باب فضل مَنْ فَطَّر صَائمًا وفضل الصائم الذي يؤكل عنده، ودعاء الآكل للمأكول عنده 1/1265- عنْ زَيدِ بنِ خالدٍ الجُهَنيِّ  عَن النَّبِيِّ ﷺ قالَ: مَنْ فَطَّرَ صَائمًا، كانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِهِ غَيْرَ أَنَّهُ لاَ يَنْقُصُ مِنْ أجْر الصَّائمِ ...

27 من حديث: (قَضَاءُ رَمَضَانَ إنْ شَاءَ فَرَّقَ، وَإِنْ شَاءَ تَابَعَ)

بَابُ قَضَاءِ رَمَضَانَ مُتَتَابِعًا وَمُتَفَرِّقًا وَتَأْخِيرِهِ إلَى شَعْبَانَ 1697- عَن ابْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما: أَنَّ النَّبِيَّ ﷺ قَالَ: قَضَاءُ رَمَضَانَ إنْ شَاءَ فَرَّقَ، وَإِنْ شَاءَ تَابَعَ رَوَاهُ الدَّارَقُطْنِيُّ. قَالَ الْبُخَارِيُّ: ...

حكم صيام عاشوراء قضاءً

الجواب: لا شك أن قضاء الصوم الواجب أهم من النوافل، فإذا كان على الإنسان أيام من رمضان، أو أيام منذورة، أو كفارات فهي أهم من النافلة، وإذا صام يوم عرفة أو يوم عاشوراء من القضاء فلا بأس، ونرجو أن يجمع الله له الخيرين والأجرين إذا كان لم يمنعه من صوم عاشوراء ...

حكم صوم شهر رجب كاملاً

الجواب: مكروه، ما يصام رجب هذا من عمل الجاهلية. السؤال: يعني دائما؟ الجواب: لا ما ينبغي، مكروه ما ينبغي لأن الجاهلية كانت تفعله، أما المسلمون ما يفعلونه، ينهى عن التطوع في رجب، أما إذا صام الاثنين والخميس من كل أسبوع، أو صام ثلاثة أيام من كل شهر، ...