التوسل

حكم التوسل ومعاشرة الفساق

ج: هذا من البدع التي لم يشرعها الله عند جمهور أهل العلم، وإنما المشروع التوسل إلى الله  بأسمائه وصفاته، وتوحيده، ومحبته، والإيمان به، وبالأعمال الصالحات، كما قال سبحانه: وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا [الأعراف:180] ولم يقل سبحانه: ...

ما يشرع في التوسل بالنبي وما لا يشرع

ج: التوسل بالنبي ﷺ فيه تفصيل، فإن كان ذلك باتباعه ومحبته وطاعة أوامره وترك نواهيه، والإخلاص لله في العبادة، فهذا هو الإسلام، وهو دين الله الذي بعث به أنبياءه، وهو الواجب على كل مكلف، وهو الوسيلة للسعادة في الدنيا والآخرة، أما التوسل بدعائه والاستغاثة ...

الفرق بين التوسل بالإيمان بالنبي ﷺ ومحبته وبين التوسل بذاته

الجواب: لا شك أن كثيرًا من الناس لا يفرقون بين التوسل المشروع والتوسل الممنوع بسبب الجهل وقلة من ينبههم ويرشدهم إلى الحق، ومعلوم أن بينهما فرقًا عظيمًا. فالتوسل المشروع: هو الذي بعث الله به الرسل وأنزل به الكتب وخلق من أجله الثقلين، وهو عبادته سبحانه ...

التوسل المشروع والممنوع

الجواب: هذا غلط، هذا تفسير الوسيلة غلط، الوسيلة فسرها العلماء بأنها قربة بالطاعة، توسل بالطاعات، قال جل وعلا: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ [المائدة:35] أي القربة إليه بطاعته كما قال العلماء ...

حكم التوسل بذات النبي ﷺ

ج: لا يجوز التوسل بذات النبي ﷺ ولا غيره من الأنبياء والصالحين، ولا يجوز أيضًا التوسل بجاهه ولا بغيره؛ لأن ذلك بدعة لم ينقل عنه ﷺ ولا عن أصحابه . وقد قال عليه الصلاة والسلام: من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد متفق على صحته، وقال عليه الصلاة والسلام: ...

حكم من اعتاد على ترديد ألفاظ فيها استعانة بالجن أو حلف بغير الله

الشيخ: يجب أن يُعوِّد لسانه على الكلام الطيب، ويحذر الكلام المنكر، وليس هذا بعذرٍ، فيجب أن يحفظ لسانَه عمَّا حرَّم الله، فالاستغاثة بالجن والدُّعاء من الشرك بالله جلَّ وعلا، قال تعالى: وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الْإِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ ...

حكم قول القائل: بجاه القرآن الكريم

الجواب: بسم الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فهذا الدعاء، هذا التوسل ليس معروفا عن السلف الصالح، ولا شك أن القرآن له حرمة ومنزلة عظيمة، ولكنها ألفاظ عامية، بجاه القرآن الكريم هذه ألفاظ ...

التوسل والوسيلة بين المشروع والممنوع

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله سلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فهذا السؤال سؤال مهم وجدير بالعناية؛ لأنه يشتبه الموضوع على كثير من الناس. فالوسيلة وسيلتان: وسيلة جائزة بل مشروعة مأمور بها، ووسيلة ...

الفرق بين التوسل والوسيلة

الجواب: التوسل: دعاء الشخص، يقال: توسل، دعا، يقال: أسألك بأسمائك هذا توسل، أسألك بإيماني بك هذا توسل، والوسيلة هي الإيمان والتقوى والأسماء الحسنى وسيلة إلى الله جل وعلا، الدعاء بها وسيلة، وأنت المتوسل، التوسل دعاؤك والوسيلة ما دعوت به، فإذا قلت: اللهم ...

الفرق بين التوسل المشروع والممنوع

الجواب: التوسل المشروع التوسل بأسماء الله وصفاته، والإيمان به وتوحيده والإخلاص له، هذا هو التوسل المشروع، قال الله تعالى: وَلِلَّهِ الأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا[الأعراف:180] والتوسل بالأعمال الصالحة كما توسل في الغار ثلاثة: واحد توسل ببره ...

التوسل المشروع والممنوع

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فالتوسل أقسام: - أقسام ممنوعة. - وأقسام جائزة. فالأقسام الممنوعة التوسل الذي هو الشرك يسميه المسلمون توسلًا وهو دعوة الأموات، والاستغاثة ...

حكم الصلاة خلف من يتوسل بجاه المصطفى ﷺ

الجواب: ....... عند أهل العلم، عند جمهور أهل العلم بدعة لا يجوز؛ لأن الله ما شرعه لنا والتوسل ........... اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله لا إله إلا أنت .......... فسألوا الله بصالح أعمالهم فأزاحها عنهم ، وهذا ثابت في الصحيحين من حديث ابن عمر رضي الله تعالى ...

حكم التوسل بجاه النبي صلى الله عليه وسلم أو بجاه الأنبياء والصالحين

الجواب: ليس للمسلم أن يدعو متوسلاً بجاه فلان أو حق فلان كجاه الأنبياء أو جاه الصالحين أو جاه النبي محمد ﷺ أو جاه جبرائيل أو حق فلان ليس هذا بمشروع عند جمهور أهل العلم، بل هو من البدع ومن وسائل الشرك. أما التوسل بالقرآن الكريم كأن يقول: أسألك يا رب! ...

حكم التلفظ بألفاظ فيها الاستعانة بالجن

الجواب: يجب أن يعود لسانه الكلام الطيب، ويحذر الكلام المنكر، وليس هذا بعذر، يجب أن يحفظ لسانه عما حرم الله، والاستغاثة بالجن ودعاء الجن من الشرك بالله جل وعلا، قال تعالى: وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الْإِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ ...

  • 1
  • 2