المعاملات

ظاهرة رفع الإيجار في العقارات والمباني ودعوى التضرر

الجواب: الظالم من أخذ أموال الناس بغير حق، ما هو بالظالم من جعل... الظالم الذي يريد أن الدولة تجبر الملاك أن يعطوا أموالهم بغير حق هذا الظالم، أما إطلاق العقار فهو من حسنات الدولة، ونسأل الله أن يثبتها وبعد ذلك تستقيم الأحوال.  مضى على الناس أربعة ...

من أقام غيره على عمل وظيفي على أن يعطى نصف الراتب

الجواب: إذا كان العمل المقصود وجوده، المقصود تحصيله، وأنت تستأجر بمن يقوم به على الوجه الذي تفعله أنت من جنسك أو أطيب منك أو أحسن منك فلا بأس، إلا إذا كان المستأجر لك يريد مباشرتك، وقد اشترط أنك تباشره أنت بنفسك أو يريد مباشرة بنفسك وأن تولاه بنفسك ...

حكم الأموال المختلطة من الحلال والحرام

الجواب: الأموال المختلطة عند أهل العلم جائز استعمالها، الأموال المختلطة التي قد يقع فيها حرام قد يقع فيها شيء مشبوه فهذه جائزة، وغالب أموال الناس هكذا من يسلم؟ وقد أخذ النبي ﷺ الجزية من اليهود ومن النصارى وأموالهم مختلطة، فيها الطيب والخبيث.  أما ...

مراعاة قوانين النظام في المعاملات المرورية وغيرها

الجواب: إذا كان هذا من طريق الكذب، من طريق الخيانة ما يجوز، أما إذا كان من طريق المسؤولين وعندهم نظام يخففون عن بعض الناس عن الفقير أو غيره فهذا شيء آخر، أما من طريق الكذب والتدليس فلا يجوز، الناس سواسية في هذا.

حكم استقدام العمال بالكفالة وأخذ المال منهم

الجواب: هذه المسألة لم نر فيها من أهل العلم ما يدل على الجواز، وقد نظر فيها هيئة كبار العلماء ورأوا فيها أنه ينبغي للمؤمن في مثل هذا أن لا يستقدم إلا على الطريقة التي رسمتها الدولة، فإنها طريقة حكيمة، ويستقدمهم بأجرة معلومة بينه وبينهم للعمل عنده، ...

بيان الراجح في مسألة: (ضع وتعجل)

الجواب: هذه المسألة فيها خلاف بين أهل العلم، وهي مسألة ضع وتعجل، وهي معلومة عند أهل العلم، ويروى أن النبي ﷺ قال لبني النضير لما اشتكوا أراد أن يجلهم واشتكوا أن لهم ديون عند الناس قال: ضعوا وتعجلوا.  فالصواب أنه يجوز إذا قال المدين أنا أعطيك حقك ...

الأمور التي ينبغي للتاجر مراعاتها

فالواجب على التاجر أن يتقي الله، وأن يجتهد في سلامة تجارته من الكذب، والخيانة، والغش، والأيمان الفاجرة، وكثرة الأيمان، حتى كثرة الأيمان ينبغي أن تحذرها ولو كنت صادقًا لأنك إذا أكثرت منها جرك ذلك إلى الكذب، في الصحيح عن النبي ﷺ أنه قال: إياكم وكثرة ...

الصدق والبيان من أسباب الربح والتوفيق في التجارة

فالتجارة فيها خير كثير لمن صدق وتجنب الكذب والغش، فالله يرزقه ويبارك له ، وقد قال النبي عليه الصلاة والسلام في الحديث الصحيح: البيعان بالخيار ما لم يتفرقا، فإن صدقا وبينا بورك لهما في بيعهما، وإن كتما وكذبا محقت بركة بيعهما، فالصدق والبيان في التجارة ...

حكم تنزيل العمل الورقية منزلة الذهب والفضة

والسلع الآن الموجودة التي هي الآن العمل هذه عند أهل العلم بمنزلة الذهب والفضة سواء كان دينارًا أو دولارًا أو ريالًا سعوديًا أو جنيهًا استرلينيًا أو دينارًا أردني أو عراقي أو غير ذلك هذه حكمها حكم الذهب والفضة، فلا يبيعها نسيئة بل يبيعها يدًا بيد، ولا ...

المعيار في وزن المبيعات في البيع

الجواب: لم أفهم جيداً مراد السائل، وإن كان مراده أن الشيء الموزون من الحبوب، أو الشاي، أو القهوة، أو غير ذلك كونه يضعه في قرطاس ثم يزنه، ويلاحظ أن هذا القرطاس لا يخل بالوزن فلا بأس بذلك، إذا كان القرطاس خفيف أو يزاد في الوزن قليلاً في مقابل القرطاس فلا ...

حكم التوظف دون تحديد الراتب

الجواب: هذا العامل يجب أن يعين له راتب معين، وليس له أن يعمل هكذا من دون راتب معين؛ لأن هذا يفضي إلى النزاع والخصومة، ولأنه راتب مجهول وأجر مجهول فلا يجوز، فالواجب أنه يعين له راتب معين يصطلحان عليه، وبعد ذلك هو الذي يزكيه كلما حال عليه الحول زكاه صاحبه ...

حكم من يستأذن من مسئوله ساعات عن العمل ولا تخصم من راتبه

الشيخ: نرجو ألا يكون عليه شيء إذا كان بإذن المسئول نرجو ألا يكون عليه شيء، إلا إذا كان عن خيانة وعن قلة مبالاة فلا يجوز، إذا عطل العمل أو سامحه لأجل مصلحة خاصة لمديره أو ما أشبه ذلك، أما لعارض يعرض له وسامحه مديره أو رئيسه لعارض يعرض له فنرجو ألا حرج عليه، ...

حكم من عقد مع كفيله اتفاقات ثم لم يف الكفيل بها

الجواب: عليك أن ترفع أمره إلى المحكمة تطلب الشرع إلا إذا اصطلحت أنت وإياه أو أصلح بينكما بعض الإخوان طيب، الصلح خير، فإذا تيسر من يصلح بينكما بأن تسمح عن بعض حقك أو يؤدي الحق كله هو، فالمقصود: الصلح طيب إذا تيسر، فإن لم يتيسر الصلح وأبى فليس لك إلا المحكمة ...

حكم المكافآت التي يعطيها التجار لعملائهم

الجواب: لا حرج إن شاء الله، بشرط أن تؤدي الأمانة، أما إذا كنت تأتي له، تشتري منه لأجل الفائدة وقد تضر غيرك إذا كنت تشتري لغيرك فلا يجوز، وأما إذا كنت تشتري منه مثل غيره مع أداء الأمانة، وإذا كنت وكيل تؤدي الأمانة تجتهد في أن تشتري السلعة بأثمانها منه ...

حكم الاحتجاج باختلاف العلماء في التحليل والتحريم

الجواب: هذا يختلف إذا كان ذلك الشيء المعين فيه دليل يدل على تحريمه لم يجز للمسلم بيعه على الناس ولا عرضه على الناس، ولا تشجيعهم على مباشرته، إذا علم أن الله جل وعلا حرم ذلك فليس له أن يحتج بخلاف المخالفين، بل يجب عليه أن يحذر ما حرم الله عليه، ويبتعد عن ...

  • 1
  • 2