التحلل

12- من حديث (اللهم ارحم المحلقين..)

764- وَعَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا: أَنَّهُ كَانَ يَرْمِي الْجَمْرَةَ الدُّنْيَا بِسَبْعِ حَصَيَاتٍ، يُكَبِّرُ عَلَى أَثَرِ كُلِّ حَصَاةٍ، ثُمَّ يَتَقَدَّمُ، ثُمَّ يُسْهِلُ فَيَقُومُ فَيَسْتَقْبِلُ الْقِبْلَةَ، ثم يَدْعُو وَيَرْفَعُ ...

حكم العمرة بدون التقصير أو الحلق

الجواب: وسبق الجواب أن عليه التقصير أينما كان، وأنه ليس من شرط التقصير أن يكون في الحرم، إذا طاف وسعى، ثم خرج، فقصر في بيته، أو في الأبطح، أو في منى، أو في أي مكان قصر أجزأه، أو حلق أجزأه ذلك، ليس من شرطه أن يكون حلقه أو تقصيره في مكة، وهكذا من كان عليه ...

حكم من جامع قبل التحلل الأول في حج التطوع

الجواب: إذا جامع قبل التحلل الأول يكون فسد حجه، إذا جامع قبل أن يطوف، ويقصر؛ يكون فسد حجه، وعليه أن يتمه، يتمه فاسدًا، ويقضيه بعد ذلك، ولو حج تطوعا عليه أن يقضيه بعد ذلك يتمه فاسدًا، ويقضيه هذا ما أفتى به أصحاب النبي -عليه الصلاة والسلام- وعليه بدنة ...

33 من حديث: (أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَفَاضَ يَوْمَ النَّحْرِ ثُمَّ رَجَعَ فَصَلَّى الظُّهْرَ بِمِنًى)

بَابُ النَّحْرِ وَالْحِلَاقِ وَالتَّقْصِيرِ وَمَا يُبَاحُ عِنْدَهُمَا 2017- عَنْ أَنَسٍ : أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ﷺ أَتَى مِنًى، فَأَتَى الْجَمْرَةَ فَرَمَاهَا، ثُمَّ أَتَى مَنْزِلَهُ بِمِنًى وَنَحَرَ، ثُمَّ قَالَ لِلْحَلَّاقِ: خُذْ وَأَشَارَ ...

34 من حديث: (قُومُوا فَانْحَرُوا ثُمَّ احْلِقُوا)

بَابُ الْفَوَاتِ وَالْإِحْصَارِ 2065- عَنْ عِكْرِمَةَ، عَن الْحَجَّاجِ بْنِ عَمْرٍو قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ ﷺ يَقُولُ: مَنْ كُسِرَ أَوْ عَرَجَ فَقَدْ حَلَّ، وَعَلَيْهِ حجَّةٌ أُخْرَى، قَالَ: فَذَكَرْتُ ذَلِكَ لِابْنِ عَبَّاسٍ وَأَبِي ...

حكم من نسي التقصير أو الحلق في العمرة

الجواب: التقصير والحلق ليس بشرطٍ أن يكون في مكة، فإذا نسي ورجع إلى جدة أو الطائف أو الرياض أو الشام أو أي مكانٍ؛ إذا تذكَّر حلق وقصَّر، سواء عمرة أو حجّ، حلق أو قصَّر، والحمد لله. والإنسان له أن يحلق لنفسه، وله أن يُقصِّر لنفسه ويُقصّر لزوجته، لا بأس ...

حكم العمرة بدون التقصير أو الحلق

وقد وقع سؤال يحتاج إلى مزيد بيان، سؤال الذي سأل عن عمرته من جدة، فطاف وسعى ولم يقصر، وسبق الجواب أن عليه التقصير أينما كان، وأنه ليس من شرط التقصير أن يكون في الحرم، إذا طاف وسعى، ثم خرج فقصر في بيته أو في الأبطح أو في منى أو في أي مكان قصر أو حلق أجزأه ...

حكم قص المحرم لشعره بعد الطواف والسعي ناسياً

الجواب: إذا كان قد طاف وسعى إلى حجه، فلا حرج عليه في القص؛ لأنه حينئذ طاف وسعى، قد أدى الركن الأول والشيء الأول من الأمور التي يحصل بها التحلل وهو الطواف، وهي في العمرة السعي، فإذا فعل ذلك ساغ له حينئذ أن يحلق أو يقصر والحمد لله، وبهذا يحصل التحلل الأول، ...

حكم التحلل بتقصير بعض شعر الرأس

الجواب: قد ذهب بعض أهل العلم إلى إنه يجزي تقصير بعض الرأس، قيل: ربعه، وقيل: كل ما يسمى تقصيراً، والذي مضى يعفو الله عنه إن شاء الله ويكفي، ولكن في المستقبل ينبغي أن تعمم التقصير كما تعمم الحلق، فلا ينبغي الاقتصار على بعض الرأس بل ينبغي تعميمه، هذا هو القول ...

متى يتحلل المُفرد بالحج؟

الجواب: لا حرج في ذلك، إذا كان سعى مع طواف القدوم لا شيء عليه، وكونه أخذ من شعره جاهلًا لا يضرُّه، ولا شيء عليه في ذلك؛ لأنَّ الصحيح أن أخذ شيء من الشعر أو الظفر عن جهلٍ أو نسيانٍ لا فديةَ فيه على الصحيح، وهو على إفراده، لكن الأفضل له لو تحلل وجعلها عمرةً، ...

متى يكون التحلل الأول للمُحْرِم؟

الجواب: عند جمع من أهل العلم يكون التحلُّل عند رمي جمرة العقبة، لكن جمع الحلق إليها أو التقصير هو الأحوط؛ خروجًا من الخلاف. (دروس شرح بلوغ المرام، كتاب الحج والعمرة)

متي يتحلَّل الحاج والمعتمر؟

الجواب: لا، ما في إلا تحلُّل واحد، ذاك في الحج. أما العمرة فتحلُّلها بعد الطواف والسعي والتقصير أو الحلق. (دروس شرح بلوغ المرام، كتاب الحج والعمرة)