الأدعية والأذكار

كيفية الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

ج: ليس بمشروع، وفيه إبهام يخشى منه الالتباس على الناس، ولكن أفضل الصلاة عليه الصلاة الإبراهيمية: اللهم صل على محمد وعلى آل محمد، كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد، كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، ...

الإجابة عن سؤال حول الصلاة على النبي بعد الأذان

ج: هذا المقام فيه تفصيل: فإن كان المؤذن يقول ذلك بخفض صوت فذلك مشروع للمؤذن وغيره ممن يجيب المؤذن؛ لأن النبي ﷺ قال: إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول ثم صلوا علي فإنه من صلى علي واحدة صلى الله عليه بها عشرا ثم سلوا الله لي الوسيلة فإنها منزلة في الجنة ...

مشروعية كتابة الصلاة على النبي ﷺ وكراهة الإشارة لها بحرف أو رمز

الحمد لله، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وآله وصحبه، أما بعد: فقد أرسل الله رسوله محمدا ﷺ إلى جميع الثقلين بشيرا ونذيرا، وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا، أرسله بالهدى والرحمة ودين الحق، وسعادة الدنيا والآخرة لمن آمن به وأحبه واتبع سبيله ﷺ، ...

شروط قبول الدعاء

ج: نعم، من أعظم الشروط الثقة بالله، والتصديق له ولرسوله ﷺ، والإيمان بأن الله هو الحق، ولا يقول إلا الحق، والإخلاص لله سبحانه، والمتابعة لرسوله ﷺ مع الإيمان بأن الرسول -عليه الصلاة والسلام- بلغ الحق، وهو الصادق فيما يقول، وأن يأتي بذلك عن إيمان وثقة ...

242 من: (باب وداع الصاحب ووصيته عند فراقه لسفرٍ وغيره..)

  96- باب وداع الصاحب ووصيته عند فراقه لسفرٍ وغيره والدّعاء لَهُ وطلب الدّعاء مِنْهُ قَالَ الله تَعَالَى: وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ ...

243 من حديث: (أن عبداللَّه بن عمر رضي اللَّه عنهما كان يقول للرجل إذا أراد سفرا: ادن مني حتى أودعك..)

  4/715- وعن سالم بنِ عَبْدِاللَّه بنِ عُمَرَ: أَنَّ عبدَاللَّه بنَ عُمَرَ رضي اللَّه عنهما كَانَ يَقُولُ لِلرَّجُلِ إِذَا أَرَادَ سَفَرًا: ادْنُ مِنِّي حَتَّى أُوَدِّعَكَ كمَا كَانَ رسولُ اللَّه ﷺ يُودِّعُنَا فيقُولُ: أَسْتَوْدِعُ اللَّه دِينَكَ، ...

244 من: (باب الاستخارة والمشاورة..)

  97- باب الاستِخارة والمُشاورة قَالَ الله تَعَالَى: وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ [آل عمران:159]. وقال تعالى: وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ [الشورى:38] أي: يتشاورون بينهم فيه. 1/718- عن جابِرٍ  قَالَ: كانَ رسولُ اللَّه ﷺ يُعَلِّمُنَا الاسْتِخَارَةَ في ...

274 من حديث: (أن النبي صلى الله عليه وسلم إذا أخذ مضجعه من الليل وضع يده تحت خده..)

4/817- وعن حُذَيْفَةَ  قَالَ: كَانَ النَّبيّ ﷺ إِذَا أَخَذَ مَضْجَعَهُ مِنَ اللَّيْلِ وَضَعَ يَدهُ تَحْتَ خَدِّهِ، ثمَّ يَقُولُ: اللَّهُمَّ بِاسْمِكَ أمُوتُ وَأَحْيَا وَإِذَا اسْتيْقَظَ قَالَ: الحَمْدُ للَّهِ اَلَّذي أَحْيَانَا بعْدَ مَا أَمَاتَنَا ...

279 من حديث: (ما من قوم يقومون من مجلس لا يذكرون الله تعالى فيه..)

11/835- وعن أَبي هريرة  قال: قال رسول ﷺ مَا مِنْ قَوْمٍ يَقومونَ منْ مَجْلسٍ لاَ يَذكُرُون الله تَعَالَى فِيهِ إِلاَّ قَاموا عَنْ مِثلِ جيفَةِ حِمَارٍ وكانَ لَهُمْ حَسْرَةً رواه أَبُو داود بإسنادٍ صحيح. 12/836- وعنه عن النبيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ ...

280 من: (باب الرؤيا وَمَا يتعلق بها)

باب الرؤيا وَمَا يتعلق بها قَالَ الله تَعَالَى: وَمِنْ آيَاتِهِ مَنَامُكُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ [الروم:23]. 1/838- وعن أبي هريرةَ  قَالَ: سَمِعتُ رَسُولَ اللهِ ﷺ يقول: لَمْ يَبْقَ مِنَ النُبُوَّة إِلاَّ المبُشِّراتُ. قالوا: وَمَا المُبشِّراتُ؟ ...

281 من حديث: (إذا رأى أحدكم رؤيا يحبها فإنما هي من الله تعالى..)

4/841- وعن أَبي سعيد الخدريِّ  أنَّه سمِع النَّبيَّ ﷺ يقول: إِذَا رَأى أَحدُكُم رُؤْيَا يُحبُّهَا فَإنَّما هِيَ مِنَ اللهِ تَعَالَى فَليَحْمَدِ اللهَ عَلَيهَا وَلْيُحُدِّثْ بِها وفي رواية: "فَلا يُحَدِّثْ بَها إِلاَّ مَنْ يُحِبُّ، وَإذا رَأَى ...

الإجابة عن سؤال عن الأوراد والأدعية المتنوعة في مجالس الذكر وبعد الصلوات

ج: الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين، أما بعد: فاعلم -وفقك الله- أن الله سبحانه إنما خلق الخلق وأرسل الرسل -عليهم الصلاة والسلام- ليعبد وحده لا شريك له دون ما سواه، كما قال تعالى: وَمَا خَلَقْتُ ...

هل الدعاء يرد القضاء؟

الجواب: ظاهر النصوص أن الشقاوة والسعادة أمر محكم من الله ، ليس فيه تغيير، والآجال: أجل الموت، والأرزاق ونحو ذلك كلها محكمة، ولكن هناك قدر معلق على أشياء يفعلها العبد سبق في علم الله أنه يفعلها. فالقدر المعلق على شيء، على بر والديه وعلى صلة رحمه ...

حكم الصلاة على النبي أثناء الصلاة

الجواب: إذا كان يسمع الإمام ينصت، أما إذا كان في نفسه إن قالها فلا بأس، إن صلى وسلم عليه في نفسه فلا بأس، أو عند آية الرحمة دعا ربه أو عند آية العذاب استعاذ فلا بأس. ولكن الأفضل أن يكون هذا في النافلة، أما الفريضة فلم يحفظ عن النبي ﷺ أنه كان يفعل ذلك ...

حصول الأجر على قراءة الأحاديث

ج: قراءة القرآن تقربًا إلى الله سبحانه فيها أجر عظيم، وهكذا قراءة أحاديث رسول الله ﷺ وتحفيظها فيها أجر عظيم؛ لأن ذلك عبادة لله  وطريق لطلب العلم والتفقه في الدين، وقد دلت الأدلة الشرعية على وجوب التعلم والتفقه في الدين حتى يعبد المسلم ربه على بصيرة، ...