أحكام المولود

حكم حلق شعر المولود والتصدق بوزنه فضة

الجواب: محل نظر، جاء في بعض الأحاديث عن فاطمة لكن ما أعرف فيه سندا جيدا الآن، أما حلق الرأس فهو ثابت، أما وزنه والتصدق بزنته جاء في بعض الأحاديث التي لا أعلم صحتها يحتاج إلى إعادة نظر فيها إن شاء الله في حلقة أخرى غير هذه.

حكم وليمة الختان

الجواب: لا بأس به نعمة من نعم الله، إذا جعل وليمة وعق عنه العقيقة ذبيحتين لا بأس يدعوا إليه من أحب من إخوان سنة. إذا كان في وقت العقيقة في اليوم السابع أو تأخر ... بعد ذلك سنة عن الرجل ذبيحتان للذكر وعن الأنثى واحدة، أما مجرد الختان فهذا لا بأس من باب أيضاً ...

حلق شعر رأس البنت بعد ولادتها وختانها

ج: وأفيدك: أن السنة حلق رأس الطفل الذكر عند تسميته في اليوم السابع فقط، أما الأنثى فلا يحلق رأسها؛ لقوله ﷺ: كل غلام مرتهن بعقيقته تذبح عند يوم سابعه، ويحلق ويسمى خرجه الإمام أحمد، وأصحاب السنن الأربع بإسناد حسن. وأما الختان للنساء فهو مستحب وليس بواجب؛ ...

حكم زواج الشخص ممن ربَته وحكم الأولاد من زواج غير الشرعي

الجواب: المُربية لا تحرم على المُربَّى إذا كان ما بينهما رضاع ولا نسب: كالخادمة المملوكة، أو الخادمة غير المملوكة، ربَّته وأحسنت إليه؛ لأنها مُستأجرة أو متطوعة: كبنت عمِّه، أو بنت خاله، أو أجنبية ربَّت إنسانًا، ثم كبر وتزوَّجها؛ لا بأس، لكن كونه يتزوَّجها ...

حكم الشك في نسبة الولد 

الجواب: الذي يظهر لنا أن هذا يلحق به، وأن الحمل منه، وأن تقرير الأطباء لا ينبغي أن يعول عليه في هذا، بل قد يكون حملت مما حصل منه من المني وإن كان ضعيفاً، فقد جاء في الحديث: ليس من كل مني يخلق الإنسان بل من بعضه، فالحاصل أنه يلحق به لقول النبي ﷺ الولد ...

متى وقت حلاقة المولود؟

الجواب: ج: الأفضل في اليوم السابع، وإن أخّرها فلا حرج. (دروس شرح بلوغ المرام، كتاب الأطعمة)

حكم تسمية الولد بغير اسمه الذي سمي به

الجواب: الذي ينبغي أن تدعى باسمها الذي سميت به، ولا تدعى بغيره، فينبغي للمؤمن أن يتقيد بالأشياء التي وضعت حتى لا يلتبس أمرها فتدعى باسمها المعروف كما تدعى باسم أبيها المعروف: ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ [الأحزاب:5] ولا تجعلوا لها اسمًا آخر تشتبه به ولا تعرف ...

حكم من واقع خطيبته قبل عقد الزواج والطفل المولود من هذا الوقاع

الجواب: هذا المولود ولد زنا؛ لأن جماعه لها قبل أن يتم العقد منكر وزنا، فلا يلتحق به ولا يكون ولداً له، وإنما ينسب إلى أمه، أو ينسب إلى عبد الله أو عبد اللطيف، أو عبد الملك من باب الستر عليه في المستقبل. فالمقصود: أنه لا يلحق بأبيه؛ لأنه ولد زنا، ولكن ينسب ...

حكم نسبة الولد للزوج إذا ولد بعد ستة أشهر

الجواب: إذا كان الطفل ولد بعد ستة أشهر من وطئه لها فهو ولده؛ لأن أقل مدة الحمل ستة أشهر كما قال الله : وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلاثُونَ شَهْرًا [الأحقاف:15] فستة للولد وأربع وعشرون شهراً للفطام للرضاع فأقل مدة للحمل ستة أشهر، فإذا كانت ولدته لستة ...

حكم إلحاق الولد في وطء الشبهة

الجواب: إذا كان الواقع صحيحاً وأنه شبهة، وأنه غلط، فإن الولد يكون ولده يلحق بالشبهة، مثل لو عقد على امرأة فأدخل عليه غيرها وظن أنها الزوجة، فجامعها فإن ولدها يلحق به؛ لأنه وطء بشبهة. أما إن كان كاذباً وأنه جامعها ويعلم أنها غير امرأته، هذا زنا والولد ...

حكم شك الرجل بأهله بسبب الولادة المبكرة

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فهذه المسألة أيها الأخ السائل ليس فيها بحمد الله إشكال، فقد بين الله عز وجل أن الولد مدته التي لابد منها ستة أشهر في الرحم، وبعدها قد تلده ...

حكم حلق رأس الأنثى المولودة

الجواب: الأنثى لا يحلق رأسها، لكن إذا إنسان من باب الطب لمرض لا بأس، وإلا لا يحلق رأسها حتى في الحج والعمرة يقص منه قص تقصير؛ لأن أصل الرأس للمرأة جمال، أما إذا كان لعلة مرض رأى الأطباء رأى الطبيب المختص أو الطبيبة المختصة أن الحلق هو العلاج فلا بأس. نعم. 

وقت تسمية الطفل

الجواب: السنة التسمية يوم السابع، وإن سماه يوم الولادة فلا بأس، ثبت عن النبي ﷺ أنه فعل هذا وهذا، فإذا سماه يوم الولادة فلا بأس، وإن أخره إلى يوم السابع فهو أفضل، والعقيقة كذلك يوم السابع تذبح عنه، عن الذكر ثنتان من الغنم، وعن الأنثى واحدة، يوم السابع، ...

استحباب حلق شعر المولود يوم سابعه

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه، أما بعد: فقد ثبت عن النبي ﷺ أنه قال: كل غلام مرتهن بعقيقته تذبح عنه يوم سابعه ويحلق ويسمى، فالسنة حلق رأسه يوم السابع هذه السنة، والتسمية كذلك ...