الحلف بغير الله

هل يجوز الحلف بالنبي عليه الصلاة والسلام؟

الجواب: لا يجوز الحلف بشيء من المخلوقات، لا بالنبي ﷺ ولا بالكعبة ولا بالأمانة ولا غير ذلك في قول جمهور أهل العلم، بل حكاه بعضهم[1] إجماعًا، وقد روي خلاف شاذ في جوازه بالنبي ﷺ، وهو قول لا وجه له، بل هو باطل، وخلاف لما سبقه من إجماع أهل العلم، وخلاف للأحاديث ...

حكم الحلف بالنبي عليه الصلاة والسلام

الجواب: الحلف بالنبي ﷺ أو غيره من المخلوقات منكر عظيم، ومن المحرمات الشركية، ولا يجوز لأحد الحلف إلا بالله وحده، وقد حكى الإمام ابن عبدالبر رحمه الله الإجماع على أنه لا يجوز الحلف بغير الله، وقد صحت الأحاديث عن النبي ﷺ بالنهي عن ذلك، وأنه من الشرك، ...

حكم الحلف بالكعبة

ج: لا يجوز الحلف بالكعبة ولا بغيرها من المخلوقات لقول النبي ﷺ: من كان حالفًا فليحلف بالله أو ليصمت متفق على صحته، وقوله ﷺ: من حلف بشيء دون الله فقد أشرك رواه الإمام أحمد من حديث عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- بإسناد صحيح، وقوله ﷺ: من حلف بغير الله فقد ...

حكم الحلف بحق الله

الجواب: لا، لا يحلف بحق الله، يحلف بالله، والله، بعزة الله، والرحمن الرحيم، والقادر على كل شيء، ورب العالمين، والذي نفسي بيده.  ولا يحلف بحق الله؛ لأن حق الله علينا تعظيمه، وطاعته، وتعظيمه وطاعته من أفعالنا، من أفعال المخلوقين، حقه علينا توحيده، ...

حكم الحلف بالذمة

الجواب: لا يقول: وبذمتي، ولا وذمتي، لا يحلف بالذمة، ولا بالأمانة، ولا بالنبي، النبي -عليه الصلاة والسلام- قال: من حلف بغير الله؛ فقد أشرك، ومن كان حالفًا؛ فليحلف بالله، أو ليصمت وقال: لا تحلفوا إلا بالله.  فلا يحلف بالأمانة، ولا برأس فلان، ولا ...

حكم قول: بذمتك أو بصلاتك أو محرَّج إن فعلت كذا

الجواب: لا يجوز الحلف بالصلاة، ولا بالذمة، ولا بالحرج، ولا بغير ذلك من المخلوقات، فالحلف يكون بالله وحده، فلا يقول: بذمتي ما فعلت كذا ولا بذمة فلان ولا بحياة فلان ولا بصلاتي، ولا يجوز أن يطلب من ذلك، كأن يقول: قل بذمتي، أو قل بصلاتي، أو بزكاتي، أو نحو ...

لا يجوز الحلف بالصلاة ولا بالذمة

ج: لا يجوز الحلف لا بالصلاة ولا بالذمة ولا بالحرج ولا بغير ذلك من المخلوقات، فالحلف يكون بالله وحده. فلا يقول: بذمتي ما فعلت كذا، ولا بذمة فلان، ولا بحياة فلان، ولا بصلاتي، ولا أطالبه فأقول: قل بذمتي، ولا بصلاتي، وبزكاتي، كل هذا لا أصل له؛ لأن الصلاة فعل ...

تحريم الحلف بغير الله

الجواب: الحلف بغير الله من المنكرات ومن المحرمات الشركية، وقد أوضح النبي ذلك عليه الصلاة والسلام، وكان الناس أولاً يحلفون بآبائهم، كانت العرب تحلف بآبائها وأمهاتها، فأنكر النبي صلى الله عليه وسلم ذلك بعد ذلك، وأدرك بعض الصحابة في ركبهم يحلفون بآبائهم ...

حكم الحلف بالأنبياء والآباء والشرف والقرآن

الجواب: الحلف بغير الله لا يجوز، بل يجب أن يكون الحلف بالله وحده سبحانه وتعالى؛ لما ثبت عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أنه قال: من كان حالفاً فلا يحلف إلا بالله أو ليصمت، وقال عليه الصلاة والسلام: من حلف بغير الله فقد أشرك وفي اللفظ الآخر: فقد كفر ...

بيان كون الحلف بالطلاق ليس شركاً

الجواب: يفتى بأنه يمين؛ لأنه في حكم اليمين، لأن مقصوده الحث والمنع والتصديق والتكذيب، فهو في حكمها من جهة المعنى، من جهة المعنى الذي تترتب عليه الكفارة، وليس في المعنى من جهة تحريم الحلف بغير الله لأنه ما حلف بغير الله، إنما علق تعليقاً قال: علي الطلاق ...

حكم الحلف بالنبي صلى الله عليه وسلم

الجواب: لا يجوز، هذا من الحلف بغير الله، والرسول ﷺ قال: من حلف بغير الله فقد أشرك وقال ﷺ: من كان حالفاً فلا يحلف إلا بالله، أو ليصمت فليس لأحد أن يحلف بالنبي ﷺ، ولا بالأمانة، ولا بالملائكة، ولا بأبيه، ولا بحياة أبيه، ولا شرف أبيه، ولا بالملوك، الحلف ...

حكم الحلف بالأمانة ونحوها

الجواب: الحلف بالأمانة، أو بالذمة لا يجوز، ولا بغيرهما من المخلوقات، يقول النبي ﷺ: من كان حالفًا؛ فليحلف بالله، أو ليصمت وقال -عليه الصلاة والسلام-: من حلف بشيء دون الله؛ فقد أشرك رواه الإمام أحمد بإسناد صحيح من حديث عمر  وفي الصحيحين عن النبي ...

حكم كتابة أسماء الله على حبات السبحة، والحلف بغير الله

الجواب: يجب أن تنصحوها، وأن تعلموها أن هذا لا يجوز، كونها تجعل في حبات السبحة أسماء الله؛ لأن هذا نوع امتهان لأسماء الله، فلا يجوز وضعها في حجرات السبحة. كذلك الحلف بالرسول ﷺ والحلف بقبر أخيها، أو بالمشايخ، كله لا يجوز، كله منكر، بل هو من المحرمات ...

حكم الحلف بالذمة وغيرها

الجواب: لا يجوز الحلف لا بالصلاة ولا بالذمة ولا بالحرج ولا بغير ذلك من المخلوقات، الحلف يكون بالله وحده، فلا يقول: بذمتي ما فعلت كذا، ولا بذمة فلان، ولا بحياتي ولا بصلاتي، ولا أن يطالب يقال قل: بذمتي ولا قل: بصلاتي، ولا قل: بزكاتي، كل هذا لا أصل له ولا ...

حكم القسم على المصحف والكفارة الحنث في ذلك

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فإذا حلف الإنسان على أنه لا يسكن في هذا المكان أو لا يكلم فلانًا أو لا يأكل كذا أو ما أشبه ذلك سواءً على المصحف أو على غير المصحف ثم ...