النجاسات وإزالتها

2- من حديث (خذ جملك ودراهمك جميعًا، أتراني ماكستك لآخذ جملك، خذ جملك ودراهمك)

787- وعَنْ أَبِي مَسْعُودٍ : أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ﷺ نَهَى عَنْ ثَمَنِ الْكَلْبِ، ومَهْرِ الْبَغِيِّ، وحُلْوَانِ الْكَاهِنِ. مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ. 788- وعَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِاللَّهِ : أَنَّهُ كَانَ عَلَى جَمَلٍ لَهُ قد أَعْيَا، فَأَرَادَ أَنْ ...

3- من حديث (إنا بأرض قَوم أهل كتاب، أفنأكل في آنيتهم؟..)

بَابُ الْآنِيَةِ 16- عَنْ حُذَيْفَةَ بْنِ الْيَمَانِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ: قَالَ رسولُ الله ﷺ: لَا تَشْرَبُوا فِي آنِيَةِ الذَّهَبِ والْفِضَّةِ، وَلَا تَأْكُلُوا فِي صِحَافِهما؛ فَإِنَّهَا لَهُمْ فِي الدُّنْيَا، وَلَكُمْ فِي الْآخِرَةِ مُتَّفَقٌ ...

4- من حديث (يغسل من بول الجارية ويرش من بول الغلام)

بَابُ إِزَالَةِ النَّجَاسَةِ وَبَيَانِهَا 24- عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ  قَالَ: سُئِلَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ عَن الْخَمْرِ تُتَّخَذُ خَلًّا، قَالَ: لَا. أَخْرَجَهُ مُسْلِمٌ، والترمذيُّ وقال: حسنٌ صحيحٌ. 25– وَعَنْ أنس بن مالكٍ  قَالَ: لَمَّا ...

حكم الصلاة على سجادة تحتها فراش نجس

الجواب: إذا وضع على الفراش الذي فيه بول سجادة وصلى عليها لا بأس، وإذا غسل الموضع الذي أصابه البول وصب عليه الماء حتى يكاثره تطهر المكان، وإذا وضع السجادة أو بساط طاهر على بسط نجسة كفى ذلك.

حكم من تذكر وجود النجاسة في ثيابه وهو في الصلاة

الجواب: إذا صلى الإنسان ثم ذكر في نفس الصلاة أن ثوبه فيها نجاسة أو سراويله فيها نجاسة فليخلعه إن كان عليه ثوب ثان، إن كان للثوب رفيق تحته ثوب ساتر يخلع الثوب الفوقي أو السروال يخلعه وصلاته يستمر فيها، فإن استمر في الثوب الذي فيه نجاسة أو السروال الذي ...

حكم وقوع رذاذ البول على الجسم أو الثوب

الجواب: ما أظن أن يقول هذا عالم إنسان، هذا جاهل، ما يقول هذا عالم، رشاش البول نجس إذا أصاب ثيابه، رذاذ البول وجب غسل البول، وإذا أصاب رجله غسلها، وهكذا إذا أصاب شيئاً آخر، النبي عليه السلام يقول: استنزهوا من البول فإن عامة عذاب القبر منه، ويقول: أكثر ...

09 من قوله: (ويحرم استعمال مطعوم في إزالتها)

(و) يُجزئ (في نجاسة غيرهما) أي: غير الكلب والخنزير، أو ما تولد منهما، أو من أحدهما (سبع) غسلات بماءٍ طهورٍ ولو غير مباحٍ. الشيخ: يُجزئ في نجاسة غيرهما سبع من دون حاجةٍ إلى ترابٍ، مثل: بول الآدمي، وعذرة الآدمي، وأشباه ذلك، لكن الصواب أنه لا يحتاج إلى سبع، ...

نجاسة الخارج من السبيلين

ج: الخارج من السبيلين من بول أو غائط وسائر المائعات، كالماء الذي ذكرت يعتبر نجسا، ويجب الاستنجاء منه في وقت كل صلاة إذا كان مستمرا؛ لقول النبي ﷺ للمستحاضة: توضئي لكل صلاة. ويجب غسل ما أصاب البدن والملابس منه، وما خرج بين الوقتين يعفى عنه إذا كان مستمرا، ...

باب الحت والقرص والعفو عن الأثر

المقدم: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على قائد الغُرِّ المحجَّلين نبينا محمدٍ، وعلى آله وصحبه أجمعين. أيها الإخوة والأخوات، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، ومرحبًا بحضراتكم إلى درسٍ جديدٍ من دروس شرح كتاب "المنتقى ...

باب نضح بول الغلام إذا لم يطعم

المقدم: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على قائد الغُرِّ المحجلين نبينا محمدٍ، وعلى آله وصحبه أجمعين. أيها الإخوة والأخوات، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، ومرحبًا بحضراتكم إلى درسٍ جديدٍ من دروس شرح كتاب "المنتقى ...

باب النهي عن الانتفاع بجلد ما لا يؤكل لحمه

المقدم: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على قائد الغُرِّ المحجلين نبينا محمدٍ، وعلى آله وصحبه أجمعين. أيها الإخوة والأخوات، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، ومرحبًا بحضراتكم إلى درسٍ جديدٍ من دروس شرح كتاب "المنتقى ...

من تطيب بالكولونيا هل يشرع له تجديد الوضوء؟

ج: الطيب المعروف بالكولونيا لا يخلو من المادة المعروفة بـ (السبرتو) وهي مادة مسكرة حسب إفادة الأطباء، فالواجب ترك استعماله، والاعتياض عنه بالأطياب السليمة. أما الوضوء منه فلا يجب، ولا يجب غسل ما أصاب البدن منه؛ لأنه ليس هناك دليل واضح على نجاسته، والله ...

إذا استيقظ النائم ووجد على ثيابه ماء واشتبه عليه

ج: نعم، إذا تذكر أنه احتلم وعرف أن الماء مني؛ وجب أن يغتسل غسل الجنابة، ويعيد الصلاة التي صلى بعد الاحتلام وقبل الاغتسال. أما إن كان لم يتذكر شيئا من ذلك، والماء اشتبه عليه لا يعرف هل هو مني أو مذي أو بول؛ فإنه يغسل ثوبه للحيطة، ولا يلزمه غسل الجنابة، ...

حكم غسل الثياب الطاهرة مع الثياب التي فيها نجاسة

ج: إذا غسلت الثياب المختلطة بماء كثير يزيل آثار النجاسة ولا يتغير بالنجاسة فإن الثياب كلها تطهر بذلك؛ لقوله ﷺ: إن الماء طهور لا ينجسه شيء أخرجه الإمام أحمد، وأبو داود، والنسائي، والترمذي بإسناد صحيح. والواجب على من يتولى ذلك أن يتحرى ويجتهد في استعمال ...

حكم من شك في نجاسة ثوبه وهو يصلي

ج: إذا شك المصلي في وجود نجاسة في ثوبه وهو في الصلاة لم يجز له الانصراف منها، سواء كان إمامًا أو مأمومًا أو منفردًا، وعليه أن يتم صلاته، ومتى علم بعد ذلك وجود النجاسة في ثوبه فليس عليه قضاء في أصح قولي العلماء؛ لأنه لم يجزم بوجودها إلا بعد الصلاة. وقد ...