قضاء الصيام

من أفطرت في رمضان لمرض ولم تستطع القضاء

الجواب: لعلها لا تستطيع، على كل حال من أفطرت في رمضان أو أفطر غيرها من الرجال ثم عافاه الله أو عافاها الله عليهما القضاء، الله يقول جل وعلا: وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ [البقرة:185] فعلى المريضة والمريض إذا ...

حكم من شرع في صيام القضاء ثم أراد أن يفطر

الجواب: المعروف عند العلماء أنه شرع في فرض فيلزمه تمامه، ولا يجوز له الإفطار إلا من علة كمرض أصابه أو سفر أو حدث، وإلا فالواجب عليه أن يتمم الصوم المفترض كقضاء رمضان والنذر، يتمه ولا يفطر فيه إلا من علة تبيح الفطر.

أجوبة مفيدة تتعلق بالرؤيا والصوم عن الميت

الجواب الأول: مثل هذه الرؤيا تعتبر رؤيا مكروهة، والمشروع في ذلك لمن رأى مثل هذه الرؤيا أن ينفث عن يساره ثلاثًا إذا استيقظ، ويتعوذ بالله من الشيطان ومن شر ما رأى ثلاث مرات، ثم ينقلب على جنبه الآخر فإنها لا تضره ولا يخبر بها أحدا؛ لقول النبي ﷺ: الرؤيا ...

حكم التتابع في صوم القضاء

الجواب: صوم رمضان، لا ما في تتابع، شهر رمضان إن تابعه فحسن وإلا ما هو بلازم لو صام وأفطر حتى يقضي ما في بأس ما هو لازم التتابع.

من أفطر ناسيًا أيامًا من رمضان لا يعلم عددها فماذا يفعل؟

ج: عليك ثلاثة أمور: الأمر الأول: التوبة إلى الله من هذا التأخير، والندم على ما مضى من التساهل، والعزم على ألا تعودي لمثل هذا؛ لأن الله يقول: وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ [النور: 31] وهذا التأخير ...

حكم صوم يوم الجمعة قضاءً

الجواب: قضاء رمضان لا يلزم فيه التتابع يجوز تفريقه، قضاء الأيام الذي عليه من رمضان كمن سافر في رمضان، أو مريض، بقي عليه أيام يقضيها مفرقة، لكن كونه يجعلها في جمعة هذا محل نظر؛ لأن الرسول ﷺ نهى عن صوم يوم الجمعة وقال: لا تخصوا يوم الجمعة إلا بصوم يوم ...

حكم قضاء الصوم والصلاة عن الميت

الجواب: هذا هو السنة لقول النبي ﷺ: من مات وعليه صيام صام عنه وليه متفق على صحته، فإذا مات وعليه أيام لم يقضها، وقد تمكن، قام من مرضه ولكن ما صام، تساهل يقضى عنه. أما إذا كان ما طاق، مات في مرض ولا قدر له الشفاء، فهذا لا يقضى عنه، وليس عليه إطعام، لأنه ...

27 من حديث: (قَضَاءُ رَمَضَانَ إنْ شَاءَ فَرَّقَ، وَإِنْ شَاءَ تَابَعَ)

بَابُ قَضَاءِ رَمَضَانَ مُتَتَابِعًا وَمُتَفَرِّقًا وَتَأْخِيرِهِ إلَى شَعْبَانَ 1697- عَن ابْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما: أَنَّ النَّبِيَّ ﷺ قَالَ: قَضَاءُ رَمَضَانَ إنْ شَاءَ فَرَّقَ، وَإِنْ شَاءَ تَابَعَ رَوَاهُ الدَّارَقُطْنِيُّ. قَالَ الْبُخَارِيُّ: ...

حكم الصيام عن الوالد إذا مات

الجواب: إذا مات الوالد مفرطا قد عافاه الله وشفاه الله من المرض ولكنه تساهل؛ فالمشروع لك أن تصوم عنه أنت وإخوانك؛ لأن النبي عليه السلام قال: من مات وعليه صيام صام عنه وليه، وسأله جماعة كل واحد يسأله يقول: يا رسول الله إن أبي مات وعليه كذا أفأصوم عنه؟ والآخر ...

حكم من مات وعليه صوم

الجواب: إذا كان مات وعليه صيام وهو غير معذور يصام عنه، أما إذا مات في العذر مات في مرضه ما صام فلا عليه صيام، لا صيام ولا شيء، النبي ﷺ قال: من مات وعليه صيام صام عنه وليه. والذي مات بسبب المرض ولم يشف منه بل مات في مرضه فهو معذور لا إطعام عليه ولا صيام.

حكم تأخير قضاء رمضان للنفاس والمرض

إذا كان لعذر ما في كفارة، إذا كان لعذر شرعي كالمرض، والولادة، والحمل الذي يمنع فلا بأس، وإن كان لغير عذر لا بدّ من إطعام عن كل يوم نصف صاع؛ كيلو ونصف عن كل يوم، إذا كان من غير عذر؛ تساهل، تأخر بعد رمضان عن تساهل.

حكم من دخل عليها رمضان وعليها أيام من رمضان الماضي

الجواب: لا، عليها صيام لكن يؤجل إذا كانت عاجزة الآن، يؤجل عليها إلى بعد رمضان حتى تجد القوة فتصوم بقية الأيام الأولى، الثلاثة أيام التي عليها، ثم تصوم بقية الأيام التي عليها من رمضان القريب، وهذا هو الواجب عليها فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ [التغابن:16]، ...

حكم تأخر المرأة عن قضاء صيام رمضان بسبب الحمل والرضاع

الجواب: عليها القضاء فقط، إذا كان التأخير من أجل الرضاع والحمل فعليها القضاء فقط وليس عليها إطعام، أما إن كانت فرطت تساهلت تؤخر من دون عذر فعليها مع القضاء إطعام مسكين عن كل يوم. وأما الذي يؤخر من عذر شرعي من مرض أو رضاع أو حمل فهذا عليه القضاء فقط، ...

تأخير قضاء رمضان إلى رمضان الثاني بسبب المرض

الجواب: إذا استمر المرض من رمضان إلى رمضان ما عليه إطعام، يقضي وبس يعني معذور، إذا استمر معه المرض من رمضان إلى رمضان ثم عافاه الله بعد رمضان الثاني يقضي ما فاته من رمضان الأول من دون حاجة إلى إطعام.  إنما الإطعام على من تساهل ولم يقض حتى جاء رمضان ...