مسائل متفرقة في الجنائز

الإجابة عن سؤال حول الآذان والإقامة عند القبر

ج: لا ريب أن ذلك بدعة ما أنزل الله بها من سلطان؛ لأن ذلك لم ينقل عن رسول الله ﷺ عن أصحابه  والخير كله في اتباعهم وسلوك سبيلهم كما قال سبحانه: وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ ...

2- من حديث: (نفس المؤمن معلقة بدينه حتى يقضى عنه)

- وعن عائشة رضي الله عنها: أن النبيَّ ﷺ حين تُوفي سُجِّيَ ببُرْدٍ حَبِرَةٍ. متفقٌ عليه. - وعنها رضي الله عنها: أن أبا بكرٍ  قبَّل النبيَّ ﷺ بعد موته. رواه البخاري. - وعن أبي هريرة ، عن النبيِّ ﷺ قال: نفس المؤمن مُعلَّقَةٌ بدَيْنِه حتى يُقْضَى عنه رواه ...

5- من حديث: (أن النبي ﷺ كان ينهى عن النعي)

- وعن حذيفة رضي الله تعالى عنه: أن النبيَّ ﷺ كان ينهى عن النَّعي. رواه أحمد, والترمذي وحسنه. - وعن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه: أن النبيَّ ﷺ نعى النَّجاشي في اليوم الذي مات فيه, وخرج بهم إلى المُصلَّى، فصفَّ بهم, وكبَّر عليه أربعًا. متفقٌ عليه. - وعن ...

9- من حديث (كسر عظم الميت ككسره حيا)

- وعن عائشة رضي الله عنها: أن رسول الله ﷺ قال: كسر عظم الميت ككسره حيًّا. رواه أبو داود بإسنادٍ على شرط مسلم. وزاد ابنُ ماجه من حديث أمِّ سلمة رضي الله عنها: في الإثم. - وعن سعد بن أبي وقَّاص  قال: "الحدوا لي لحدًا, وانصبوا عليَّ اللّبن نصبًا, كما ...

10- من حديث (لقنوا موتاكم لا إله إلا الله)

أما المسلم فإنه يصلى عليه، ويوقف على قبره للدعاء بعد الدفن، وأما حديث ضمرة بن حبيب أحد التابعين في رواية أبي أُمامة في التَّلقين بعد الموت، وأنهم كانوا يستحبُّون تلقينه بعد موته بأن يُقال: "قل: لا إله إلا الله" ثلاثًا، "ورضيتُ بالله ربًّا، وبالإسلام ...

11- تابع كتاب عن الجنائز (بقية الأسئلة)

- وعن ابن عمر رضي الله عنهما، عن النبي ﷺ قال: الميتُ يُعذَّب في قبره بما نِيح عليه. متَّفقٌ عليه. ولهما نحوه عن المغيرة بن شعبة . - وعن أنسٍ  قال: "شهدتُ بنتًا للنبي ﷺ تُدفن, ورسول الله ﷺ جالسٌ عند القبر، فرأيتُ عينيه تدمعان" رواه البخاري. - ...

12- من حديث (لا تحد امرأة على ميت فوق ثلاث)

- وعن سليمان بن بُريدة، عن أبيه رضي الله عنهما قال: كان رسولُ الله ﷺ يُعلِّمهم إذا خرجوا إلى المقابر أن يقولوا: السلام عليكم أهل الديار من المؤمنين والمُسلمين, وإنا إن شاء الله تعالى بكم لاحقون, نسأل الله لنا ولكم العافية. رواه مسلم. - وعن ابن عباسٍ ...

لا يجوز البناء أو الكتابة على القبور

ج: لا يجوز البناء على القبور لا بصبة ولا بغيرها، ولا تجوز الكتابة عليها؛ لما ثبت عن النبي ﷺ من النهي عن البناء عليها والكتابة عليها، فقد روى مسلم -رحمه الله- من حديث جابر  قال: نهى رسول الله ﷺ أن يجصص القبر وأن يقعد عليه وأن يبنى عليه وخرجه الترمذي ...

حكم الكتابة على القبور

ج: لا يجوز أن يكتب على قبر الميت لا آيات قرآنية ولا غيرها، لا في حديدة ولا في لوح ولا في غيرهما، لما ثبت عن النبي ﷺ من حديث جابر  أنه ﷺ: نهى أن يجصص القبر وأن يقعد عليه وأن يبنى عليه. رواه الإمام مسلم في صحيحه، زاد الترمذي والنسائي بإسناد صحيح: وأن ...

قطع الأشجار المؤذية من المقابر

ج: ينبغي قطعها لأنها تؤذي الزوار، وهكذا ما يوجد فيها من الشوك ينبغي إزالته إراحة للزوار من شره، ولا يشرع لأحد أن يغرس على القبور شيئًا من الشجر أو الجريد لأن الله سبحانه لم يشرع ذلك. والنبي ﷺ إنما غرس جريدتين على قبرين عرفهما وأنهما معذبان، ولم يغرس ...

الشجرة النابتة على القبر

ج: لا أصل لهذا، وليس نبات الشجر والحشيش على القبور دليلا على صلاح أصحابها، بل ذلك ظن باطل، والشجر ينبت على قبور الصالحين والطالحين ولا يختص بالصالحين، فينبغي عدم الاغترار بقول من يزعم خلاف ذلك من المنحرفين وأصحاب العقائد الباطلة، والله المستعان[1].  من ...

حقيقة معرفة الميت أهله وعرض أعمالهم عليه

الجواب: كون الميت يعرف أهله ويعرف زواره محل نظر، وليس عليه دليل، والمراد بالآية والله أعلم: أن الله يراهم دائمًا ، يرى عمل الناس والمؤمنون يرونه في الدنيا أعمالهم وتنشر يوم القيامة بين الناس، وهكذا الرسول يراها في الدنيا حين حياته ويراها يوم القيامة ...

حكم القيام للجنازة

الجواب: لا مستحب، إذا قدمت مستحب القيام للجنازة، النبي عليه الصلاة والسلام قال: إذا رأيتم الجنازة فقوموا السنة أن يقام لها، وقد علل النبي ﷺ في أحاديث قال فيها عليه الصلاة والسلام: إنما قمنا للملائكة وفي لفظ قال: إن للموت فزعة وفي لفظ: أليست نفسًا. فالسنة ...

حكم الإقامة على القبر

ج: هذا العمل لا يجوز، وهو من البدع التي أحدثها الناس، فلا يجوز أن يقام على قبر أحد بناء سواء سمي مقامًا أو قبة أو مسجدًا أو غير ذلك. وكانت القبور في عصر الرسول ﷺ وعصر الصحابة في البقيع وغيره مكشوفة ليس عليها بناء، والنبي ﷺ نهى أن يبنى على القبر أو يجصص ...

حكم البناء على القبور

الجواب: ليس لأحد أن يبني على قبر أبيه ولا غير أبيه، يضعه مع أموات المسلمين ويكفي والحمد لله، وليس له أن يبني على قبر أبيه ولا قبر جده ولا غيرهما، مثل ما فعل الصحابة ومن بعدهم دفنوا أمواتهم في المقابر، ولم يبنوا عليها شيئًا، هذا هو الواجب.