سجود السهو

14 من حديث: (فطاف بالبيت سبعا، وصلى خلف المقام ركعتين، وطاف بين الصفا والمروة)

  بَاب قَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى: وَاتَّخِذُوا مِنْ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى [البقرة: 125] 395 - حَدَّثَنَا الحُمَيْدِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ، قَالَ: حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ دِينَارٍ، قَالَ: سَأَلْنَا ابْنَ عُمَرَ رضي الله تعالى عنهما ...

15 من حديث: (وافقت ربي في ثلاث)

  بَاب مَا جَاءَ فِي القِبْلَةِ، ومَنْ لا يَرَى الإِعَادَةَ عَلَى مَنْ سَهَا، فَصَلَّى إِلَى غَيْرِ القِبْلَةِ «وقَدْ سَلَّمَ النَّبِيُّ ﷺ فِي رَكْعَتَيِ الظُّهْرِ، وأَقْبَلَ عَلَى النَّاسِ بِوَجْهِهِ ثُمَّ أَتَمَّ مَا بَقِيَ». 402 - ...

حكم من سها في الصلاة ولم يسجد للسهو

الجواب: هذا غلط، إذا قام الإنسان إلى الخامسة في الظهر، أو في العصر، أو في العشاء، ثم نُبه على أنها زائدة، ثم رجع، فإنه يلزمه أن يسجد للسهو قبل أن يسلم؛ لأن النبي -عليه الصلاة والسلام- كان إذا زاد على الصلاة، أو نقص؛ سجد سجدتين. وذكر العلماء أنه إذا ...

من شك في عدم قراءة التشهد وهو مأموم

الجواب:  هذا الشك بعدما سلم، وإلا شك قبل. السؤال: يقول: ما فهمت نفسي إلا وأنا مسلم مع الإمام، لكن ما أدري هل قرأت التشهد، أم لا؟ الجواب: شكه بعد السلام يعني. السؤال: يقول: ما شعرت بنفسي إلا وأنا أسلم مع الإمام؟ الجواب: إذا شك بعد السلام ...

37 من حديث: (أصدق ذو اليدين؟)

  بَاب هَلْ يَأْخُذُ الإِمَامُ إِذَا شَكَّ بِقَوْلِ النَّاسِ؟ 714 - حَدَّثَنَا عبداللَّهِ بْنُ مَسْلَمَةَ، عَنْ مَالِكِ بْنِ أَنَسٍ، عَنْ أَيُّوبَ بْنِ أَبِي تَمِيمَةَ السَّخْتِيَانِيِّ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِيرِينَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ: ...

حكم القيام إلى الخامسة سهوًا في صلاة رباعية

الجواب: إذا شك في الرابعة هل هي الرابعة، أو الثالثة، فقام ليأتي بالرابعة، فنبه؛ فإنه يجلس، ويتشهد، ويكمل، ثم يسجد للسهو قبل أن يسلم؛ لأنه حينئذ بنى حين قام، أراد البناء على اليقين، والرسول أمر من بنى على اليقين أن يسجد للسهو قبل أن يسلم، السنة أن ...

حكم من سها عن التشهد ورجع قبل أن يستتم قائمًا

الجواب: نعم إذا قام الإنسان إلى الثالثة، ونُبه قبل أن يستتم قائمًا؛ يرجع، وعليه سجود السهو، أما حديث: فليجلس، ولا سهو عليه فهو ضعيف لا يحتج به، لكن إذا قام، وحصل له صورة القيام؛ فإنه قد فعل ما يبطل عمده الصلاة، فوجب عليه سجود السهو، إذا انتهى من ...

حكم من قال: الله أكبر، عند الرفع من الركوع

الجواب: هذا ساهٍ، عليه سجود السهو، وصلاته صحيحة، إذا قال بدل "سمع الله لمن حمده": "الله أكبر" أو قال: وربنا ولك الحمد، وهو الإمام، عدّها بعض أهل العلم سهوًا، فيسجد للسهو قبل أن يسلم سجدتين. وقال الأكثرون: لا شيء عليه، أكثر أهل العلم يقولون: ...

حكم من نسي الركوع ثم تذكره وهو ساجد

الجواب: عليه أن يرجع فيركع، ثم يسجد سجدتين، ويسجد للسهو بعد ذلك، عليه أن يعود واقفًا، يكبر راكعًا، ثم يرفع، ثم يسجد سجدتين، ثم يتم ... فإن كان ما ذكر إلا الركعة الثانية؛ قامت الثانية مقامها، وبطلت الأولى، وهي التي ترك .. إذا كان ما ذكر إلا في الثانية. أما ...

حكم الإمام إذا زاد في الصلاة ولم ينبهه إلا واحد

الجواب: إذا زاد الإمام في الصلاة، ولم ينبهه أحد، أو نبهه واحد، ولم يرجع إليه -يعتقد أنه مصيب- أو نبهه أكثر، ويعتقد أنه مصيب؛ فلا شيء، صلاته صحيحة، وصلاتهم صحيحة، والذي يعلم أنه زائد، لا يقوم معه إذا قام إلى خامسة، في الظهر، أو في العصر، أو في العشاء، ...

22 من حديث: (صَلَّى فَقَامَ فِي الرَّكْعَتَيْنِ فَسَبَّحُوا بِهِ فَمَضَى)

بَابُ أنَّ مَن نَسِيَ التَّشَهُّدَ الْأَوَّلَ حَتَّى انْتَصَبَ قَائِمًا لَمْ يَرْجِعْ 1024- عَنِ ابْنِ بُحَيْنَةَ : أَنَّ النَّبِيَّ ﷺ صَلَّى فَقَامَ فِي الرَّكْعَتَيْنِ، فَسَبَّحُوا بِهِ فَمَضَى، فَلَمَّا فَرَغَ مِنْ صَلَاتِهِ سَجَدَ سَجْدَتَيْنِ ...

حكم من نسي السجدة الثانية من الركعة الأخيرة

الجواب: نعم هذا هو المشروع، إذا ترك السجدة، وسلم، ثم ذكر، أو نبه؛ يقوم يأتي بركعة، ثم يكمل، ثم يسلم، ثم يسجد سجدة للسهو بعد السلام أفضل. السؤال: وإن سجد قبل السلام؟ الجواب: أجزأ أجزأ، لكن الأفضل بعد السلام، إذا سلم عن نقص. السؤال: ولو أتي بالسجدة...؟ الجواب: ...

عدم استجابة الإمام لتسبيح المأمومين حال سهوه

الجواب: على من عرف أنه ناقص أن يسبح، وأن ينبه، فإن قام؛ وإلا يقومون ويكملون، أما هو يعمل باجتهاده، إذا كان يعلم أنه مصيب؛ يجلس، ويسلم. وأما إذا كان ما عنده ضبط يلزمه أن ينصاع للمسبحين به المنبهين، ويقوم ويأتي بالرابعة، ولهذا لما نبه النبيﷺ في إحدى ...

حكم من نسي التشهد الآخير في الصلاة

الجواب: صلاة المغرب أو غيرها: إذا نسي التَّشهد الأخير من صلاة المغرب أو غيرها من الصَّلوات يعود إلى مجلسه ويأتي بالتَّشهد الأخير، ثم يسجد للسهو ويُسلِّم، أو يُسلِّم ثم يسجد للسهو، فإن شاء سجد للسهو قبل ذلك أو بعد ذلك، والأفضل بعد السَّلام؛ لأنه سلَّم ...