فقه الأسرة

حكم استعمال اللولب مانع الحمل

الجواب: لا يجوز استعمال اللولب ولا الحبوب لمنع الحمل، إلا لأسباب يتفق عليها الزوجان، إذا كان فيه مضرة على الأم، يضرها الحمل لمرض بها، أو لأسباب أخرى كطفلها الذي ترضعه تخاف أن تحمل عليه ويضره الحمل، إذا اتفقت مع زوجها لا باس -لأسباب شرعية-. أما تعاطي ...

ما الواجب على امرأة تصلي وزوجها لا يصلي

الجواب: الواجب عليها أن تبتعد عنه وأن تمنعه عن نفسها حتى يتوب إلى الله عز وجل لأن تارك الصلاة كافر على أصح قولي العلماء وإن لم يجحد وجوبها . أما إن جحد وجوبها فهو كافر بإجماع العلماء لأنه مكذب لله ورسوله لكن إن كان يقر أنها واجبة ولكن يتركها فهو كافر ...

كيف تعمل من زوجها يتعاطى المسكر؟

الجواب: عليك أن تنصحيه وقت صحوه، وتطلبي من أبيه إن كان موجوداً أو جده أو إخوته الكبار أو أمه أو من يعز عليه من الأخوال والأعمام حتى ينصحوه حتى يوجهوه إلى الخير لعله يهتدي بأسبابك فإن هداه الله وتاب فالحمد لله. وإن أصر على حاله السيئة فلكِ أن تطلبي الطلاق ...

أمر الزوج زوجته بقطيعة أهلها

الجواب: أنتِ عليك السمع والطاعة لا ترسلي لهم رسائل، ولا تزوريهم إلا بإذنه، هذا وقت محدود يزول إن شاء الله، لكن عليك بالكلام الطيب والأسلوب الحسن، وعليك زوجك أن يتقي الله وأن لا يقطعك من أهلك، بل يسمح لك بالزيارة أو بالهاتف بالتلفون حتى تنتهي المشاكل، ...

طلبت الأم من ابنها أن يطلق زوجته، فماذ يفعل؟

الجواب: عليك بالتثبت في الأمور وعدم العجلة، والوالدة لها حق عظيم، الوالدة والوالد لهما حق عظيم، لكن لا تعجل في الأمور، وطاعتهما حق، وبرهما واجب، لكن لا تعجل في الأمور، واستسمح الوالدة إذا كانت الزوجة صالحة وطيبة وليس منها بأس استسمح الوالدة بالكلام ...

توجيه حول كثرة ضرب الزوجات

الجواب: هذا قد أتى منكراً ولا ينبغي له ذلك، بل الواجب عليه أن يحسن العشرة لأهله، ويكف يده عن الضرب، اشتكى بعض الناس للنبي ﷺ أنهم يضربون نسائهم فقال: إنهم ليسوا بخياركم، ليس الضرابون لنسائهم بخيارهم وإنما أهل العفة و الصبر والتحمل أولى ولهذا قال سبحانه: ...

خروج المرأة بغير زينة أمام إخوة زوجها وأبنائهم

الجواب: لا حرج عليها أن تجلس بينهم وأن تخاطبهم، إخوة زوجها وبني إخوته مع التحجب والستر لكن لا تخلو بأحدٍ منهم، لا تخلو بواحدٍ منهم، أما كونها تسلم عليهم أو تجلس معهم محتشمة متسترة فلا حرج في ذلك. المقدم: جزاكم الله خيرًا، وأحسن إليكم.

حكم رفع المرأة بزوجها إلى المحكمة لعدم عدله بينها وبين ضرتها

الجواب: الواجب عليه أن يعدل، وأن يتقي الله -سبحانه-، هذا هو الواجب عليه، أن يعدل بينكما في القسم وغيره، هذا الواجب عليه، فإن لم يعدل فعندك الخيار، إن شئت صبرت وسامحتيه، وإن شئت طلبت الطلاق، قولي: طلقني أو اعدل، فإذا أبى ارفعي الأمر إلى المحكمة، إما أن ...

الواجب على من عنده أكثر من زوجة أن يعدل بينهن

الجواب: الواجب على من كان عنده زوجتان أو ثلاث أو أربع الواجب عليه أن يعدل، في القسم وغيره، هذا هو الواجب، لأن الله أوجب العدل على الأزواج، قال النبي ﷺ كان يقسم بين أزواجه ويقول: اللهم هذا قسمي فيما أملك فلا تلمني فيما تملك ولا أملك، كان يقسم بين النساء ...

واجب الزوج تجاه مال زوجته

الجواب: بسم الله، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه، أما بعد.. فإن الواجب على الزوج إذا كان عنده مال لزوجته أن يكتب ذلك، وأن يوضح ذلك في وثيقة ثابتة حتى تُسلَّم لها بعد موته لو مات، ويجب أن يوضح ذلك في صحته حتى تبرأ ...

مدة غياب الزوج عن زوجته

الجواب: تقدم، يروى عن عمر، ستة أشهر وأن هذا من باب المصالح المرسلة لأجل الخوف على المرأة، حتى هو كذلك، قد يحتاج إلى ذلك لقضاء وطره، وتحتاج إلى قضاء وطرها فإذا سافر إليها بعد ستة أشهر لقضاء الوطر ولتفقد الأحوال فهذا أولى إذا تيسر ذلك.

حكم عدم إحضار ما تطلبه الوالدة

الجواب: نعم، إذا طلبت الطلبات العادية التي تحتاجها, طلبت منك أن تحضر حاجة المنزل من طعام أو إدام أو غير ذلك ترك ذلك وعدم طاعتها في هذا من العقوق، أو طلبت منك أن تذهب إلى كذا لتبلغ رسالة منها إلى أخيها إلى أبيها إلى زوجها في الدكان وعصيتها يكون هذا أيضاً ...

حكم بعد الزوج عن زوجته أكثر من عام

الجواب: ليس في هذا حد محدود، الإنسان يتحرى المدة التي يستطيعها ولا يضر بها زوجته، حسب حاجاته، حسب ما يستطيع، يروى عن عمر رضي الله عنه أنه وقت للجنود ستة أشهر، وهذا من باب الاجتهاد، فالإنسان إذا غاب لعمل إذا استطاع أن يكون ستة أشهر أو أربعة أو ثلاثة الأحوال ...

هل تجوز معاشرة من لا يصلي من الأهل والأقارب

الجواب: تعمل بالأصلح إن كان هجرهم أصلح فاهجرهم ولا تأكل معهم، ولا تسكن معهم، وإن كان بقاؤك للدعوة والتوجيه أصلح فيما تعتقد فلا مانع من البقاء معهم للدعوة والتوجيه لعل الله يهديهم بأسبابك. أما إذا كانوا مستهترين ولا يبالوا بنصيحتك، فالواجب هجرهم، ...

حكم الإسلام فيمن غاب عن زوجته ثلاث سنوات برضاها

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه أما بعــد: فإذا سافر الرجل عن زوجته مدةً طويلة أو قصيرة برضاها فلا حرج في ذلك ولو طالت المدة، ولكن ينبغي للمؤمن أن يلاحظ حاجة أهله إلى مجيئه إليهم، ...