الشرك وأنواعه

التوسل بجاه النبي صلى الله عليه وسلم

الجواب: التوسل بالجاه ليس بمشروع، وإنما المشروع التوسل بأسماء الله وصفاته، كما قال الله سبحانه: وَلِلّهِ الأَسْمَاء الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا فيسأل الله بأسمائه، كأن يقول الإنسان: اللهم إني أسألك بأنك الرحمن الرحيم بأنك الجواد الكريم اغفر لي ...

إقامة حلقات الذكر عند القبور

الجواب: هذا بدعة ومن وسائل الشرك ، يوجهون بأن لا يجوز لهم هذا المشروع أن يأتوا للسلام والزيارة فيسلمون على أهل القبور ، ويدعون لهم ثم ينصرفون. أما الجلوس عندهم لإقامة دروس ، أو قراءة القرآن أو لأجل الدعاء يوم أو يومين أو أقل أو أكثر هذا لا يجوز ليس من ...

معنى العبادة لله سبحانه وصرفها لغيره

لأنها من العبادة هي، يعني: دعاء الأموات والاستغاثة بالأموات ودعاء الميت، هذا عبادة؛ لأنه قال: "اللهم لا تجعل قبري وثنًا يعبد" يعني: يدعى من دون الله ويستغاث به من دون الله، فالعبادة دعاء الميت والاستغاثة بالميت عبادة له. كما أنها مع الله عبادة ...

ترك الصلاة

الجواب: إذا كانت لا تصلي فالأمر منتهي، الذي لا يصلي لا دين له، وهو كافر نسأل الله العافية، يقول النبي عليه الصلاة والسلام: العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة، فمن تركها فقد كفر. خرجه الإمام أحمد في المسند وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجة بسند صحيح ...

حكم طلب الخير ودفع الشر من صاحب القبر

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه أما بعد: فإن الله ، شرع لعباده زيادة القبور للذكرى والاستغفار للميتين والدعاء لهم، كما قال ﷺ: زورا القبور فإنها تذكركم الآخرة، ويقول لأصحابه ...

حكم تارك الصلاة

الجواب: نسأل الله لنا وله الهداية ننصحه بأن يؤدي الصلاة ويتقي الله ويتوب إلى الله مما سلف فإن ترك الصلاة كفر أكبر، يقول النبي ﷺ: بين الرجل وبين الكفر والشرك ترك الصلاة ويقول عليه الصلاة والسلام: العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر. فالواجب ...

بعض أعمال المشعوذين

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه، أما بعد: فقد أوضح النبي -عليه الصلاة والسلام- حكم الكهان والمنجمين والعرافين ومن في حكمهم ممن يدعي علم الحوادث، وعلم المستقبل بالتنجيم، أو بضرب ...

حكم من يطعنون أنفسهم بالخناجر والسكاكين وغيرها، ويسمون بالدراويش

الجواب: هؤلاء كذابون محتالون ليس لعملهم أصل، بل هم كذبة يستعملون أشياء تلبس على الناس حتى يظن الناس أنهم يطعنون أنفسهم وليس الأمر كذلك، وإنما هو تلبيس وتزوير على العيون وسحر للناس كما قال الله عن سحرة فرعون أنهم استرهبوا الناس وسحروا أعينهم. فالمقصود ...

لا يصلي ولا يصوم ويسب الدين

الجواب: هذا زنديق وليس بمؤمن، بل مثل هذا من أولياء الشيطان، فأولياء الله هم أهل الإيمان والتقوى، قال الله سبحانه: أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ ۝ الَّذِينَ آمَنُواْ وَكَانُواْ يَتَّقُونَ (62-63) سورة يونس. ...

حكم تارك الصلاة

الجواب: نعم، يستحق الهجر، ما دام نصحته ويأبى ويتكبر يستحق الهجر، مثل ما هجر النبي ﷺ كعب بن مالك وصاحبيه خمسين ليلة، لكن إن تيسر النصح وأنه ينفع النصح لا بأس، وإذا يأست منه ما نفع فيه النصح فيستحق الهجر، نسأل الله العافية.

عذر عباد القبور بالجهل

الجواب: تقدم أنهم لا يعذرون، بل يجب عليهم أن يطلبوا العلم وأن يتبصروا وأن يفقهوا في الدين ويسألوا عما أشكل عليهم، هذا هو الواجب عليهم، فإذا سكتوا واستمروا على عبادة الأموات أو الأشجار والأحجار أو الأنبياء أو الملائكة أو الجن صاروا كفاراً بذلك بدعائهم ...

الذهاب إلى الكهان والعرافين

الجواب: هذا منكر عظيم لا يجوز الذهاب إلى الكهان والعرافين والمنجمين لا يجوز، الرسول ﷺ زجر عن هذا، وقال -عليه الصلاة والسلام-: من أتى عرافاً فسأله عن شيء لم تقبل له صلاة أربعين ليلة وقال ﷺ: من أتى عرافاً أو كاهناً فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على ...

من ترك الصلاة عمدا

الجواب: إذا ترك المسلم الصلاة سواء كان رجلاً أو امرأة فإن الواجب عليه التوبة إلى الله والندم والإقلاع والعزم الصادق أن لا يعود في ذلك، ويكفيه ذلك وليس عليه قضاء، لأن الصلاة عمود الإسلام من تركها كفر، كما قال النبي ﷺ: العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن ...

حكم خدمة الأضرحة، والذبح والنذر لها

الجواب: البناء على القبور أمر منكر، لا يجوز اتخاذ القباب عليها ولا اتخاذ المساجد عليها، بل نهى الرسول عن هذا عليه الصلاة والسلام، بل لعن من فعل ذلك، قال عليه الصلاة والسلام: لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد وقال جابر : "نهى ...

من فعل الشرك جاهلا بحكمه هل يدعى له ويحج عنه؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه، أما بعد: فالشرك هو أعظم الذنوب، وهو أكبر الكبائر، كما قال النبي الكريم عليه الصلاة والسلام في الحديث الصحيح: ألا أنبئكم بأكبر الكبائر، ألا أنبئكم ...