الشرك وأنواعه

ما حكم الاستهزاء باللحية وتقصير الثياب؟

الجواب: هذا محرَّم، الاستهزاء باللحية والاستهزاء بتقصير الثياب وعدم الإسبال هذا منكرٌ عظيمٌ، قد يكون صاحبه مُرتدًّا -نعوذ بالله- قد يكفر بذلك، فإن كان قصده الاستهزاء بالدِّين فهذا يكون ردةً عن الإسلام، يقول الله جلَّ وعلا: قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ ...

حكم الذهاب للكُهّان لفك السحر دون تصديقهم

الجواب: لا، لا تُصدقه، لا تُصدق السَّحرة، ولا تذهب إلى السَّحرة، اقرأ عليها وانفث عليها بآية الكرسي والفاتحة: الْحَمْدُ لِلَّهِ [الفاتحة:2] وقُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ والمعوذتين، وتبرأ إن شاء الله، وهي كذلك تنفث على نفسها وتتعوَّذ بكلمات الله ...

ما حكم المستهزئين بالدِّين وأهله؟

الجواب: الاستهزاء بالدين كفرٌ أكبر، الاستهزاء بالله أو برسوله أو بكتابه أو بالمؤمنين لأنَّهم اتبعوا الدِّين كفرٌ أكبر، قال الله جلَّ وعلا: قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ ۝ لَا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ ...

أجوبة متفرقة في الاتصال بالكهنة والمُشعوذين

الجواب: الحمد لله، وصلَّى الله وسلَّم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومَن اهتدى بهداه. أما بعد: فقد سبق في سؤال مَن سأل عن دخول الجني في الإنسي، سأل عمَّن يتَّصل بالكهنة والمُشعوذين من أجل القراءة على مَن أُصيب بالجنِّ، أو السعي في إخراج ذلك الجني. ينبغي ...

حكم من قال: أكون يهوديًا أو نصرانيًّا إنْ فعلت كذا

الجواب: لا يجوز، الرسول ﷺ نهى عن هذا، الرسول ﷺقال: مَن حَلَفَ بمِلَّةٍ غيرِ الإسْلَامِ كَاذِبًا مُتَعَمِّدًا فَهو كما قَالَ، ولا يجوز تحريم ما أحل الله، يقول الله جل وعلا: يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ [التحريم:1] ...

ما حكم مَن يطوف بالقبور؟

الجواب: إذا كان يقصد التَّقرب إلى الله يكون بدعةً. لكن غالب هؤلاء الذين يطوفون يتقرّبون إلى القبور، هذا الغالب عليهم. لكن لو طاف يقول: إني أتقرب إلى الله، يكون هذا بدعةً ووسيلةً إلى الشرك بصاحب القبر.

هل الطواف بغير الكعبة شرك أو بدعة؟

الجواب: قد يكون شركًا، وقد يكون بدعةً، نعم، على حسب حال صاحبه؛ إن كان يظن أنَّ الطواف عبادة بهذا الشيء لله سبحانه يكون بدعةً ووسيلةً إلى الشرك، أما إذا كان يطوف يتقرب إليه فهو مثل الصلاة له والسجود له. س: عندنا يطوفون ثم يُصلون تجاه القبر، هذا شرك ...

ما حكم الصلاة عند القبر لغيرالقِبلة؟

الجواب: هذا إذا صلَّى إلى القبر يرى أنه قبلة: يُبَيَّن له أنَّ هذا باطل، أما إن كان يتقرب إليها فشرك أكبر. س: يقول: إن الصلاة هنا فيها تقرُّب إلى الله، يتعبّد الله؟ ج: يُعلَّم أنَّ الصلاة عند القبور بدعة، وإذا أراد بها صاحب القبر صار شركًا أكبر، أو ...

هل يتنافى الإخلاص مع السرور بثناء الناس؟

الجواب: لا يضرُّه إذا كان لم يعمل من أجلهم، مثلما قال النبي: تلك عاجل بشرى المؤمن، إذا سُرَّ به ولم يعمل لأجلهم، ولكن سمعوا أنه يدعو إلى الله فدعوا له وأثنوا عليه، سمعوا أنه يتصدق فدعوا له وأثنوا عليه، ولكنه ما قصدهم؛ ما يضره، هذه عاجل بُشرى المؤمن. س: ...

هل من الشرك الخوف من البشر؟

الجواب: الخوف ثلاثة أقسام: خوف السر: هذا شرك أكبر. أمَّا خوف المخلوق فيما يقدر عليه، وخوف السلطان، وخوف الظالم، وخوف اللصوص؛ هذا لا حرج فيه، يتخذ له الأسباب، مثلما قال الله عن موسى: فَخَرَجَ مِنْهَا خَائِفًا يَتَرَقَّبُ [القصص:21]، خاف من فرعون، من ...

متى تكون المحبة من الشرك بالله؟

الجواب: حب العبادة، أما حب الزوجة أو حب المال أكثر من حبِّ الله معصية، لكن الحبَّ الذي -يعني- يقتضي عدم وجود المحبَّة لله؛ هذا كفر أكبر -نسأل الله العافية- فأصل الحبِّ لا بد منه، لكن كونه أكمل؛ حب الله أكمل من كل شيءٍ، وحب الرسول ﷺ أكمل من كل شيءٍ، ...

متى يكون الخوفُ شركًا أصغر؟

الجواب: الشرك الأكبر خوف السر، والخوف الذي يحمل على ترك واجب أو فعل معصيةٍ يُسمَّى: معصية، ما يُسمَّى: شركًا أصغر، ما أعرف شيئًا في تسميته: شركًا أصغر، لكن لو خوفه من ولده، أو خوفه من زوجته حتى عصى الله؛ يكون هذا من باب المعصية، ما هو من باب الشرك، مثل: ...

هل يجوز للعامي أن يُكَفّر أحدًا؟

الجواب: إقامة الدليل هذه إقامة الحُجَّة، كل على حسب حاله. س: لكن يجب على العامي أن يُكفِّر مَن قام فيه الكفر؟ ج: إذا ثبت عليه الكفر كفر، وأيش المانع؟ إذا ثبت عنده ما يُوجب كفره كفَّره، مثل: مَن كفر أبي جهل وأبي طالب وعتبة بن ربيعة وشيبة بن ربيعة، الدليل ...