الله أعلم. وقال بعض أهل العلم: إنهم الملائكة وقال بعضهم : إنهم الشهداء. والله سبحانه وتعالى هو أعلم بمراده بذلك.